عتق رقبة مصري في السعودية بديّة مليون ريال

0
نجح متبرعون في مدينة الخرج السعودية، في عتق رقبة المواطن المصري نادي صالح أبوزيد، ابن محافظة الفيوم، وإنقاذه من إنزال حكم القصاص به، بجمعهم مبلغ الدية البالغ مليون ريال.

وتعود القضية إلى نحو 11 عامًا عندما وقعت مشاجرة وخلاف بينه وبين المجني عليه، الذي قُتل وهو زوج أخته.

وتابع الكابتن راشد فايز أبوسحلول نائب رئيس الاتحاد العام الرياضي للمصريين بالخارج القضية، وتم التوصل إلى الصلح والعفو عن القاتل المصري مقابل سداد دية مقدارها مليون ريال سعودي(نحو 330 ألف دولار أمريكي)، وقد قام بعض السعوديين والمصريين بالتبرع لجمع المبلغ وسداد الدية.

وتم تكليف الشيخ الدكتور فهد الدوسري بمخاطبة رجال الأعمال للتبرع، وعتق رقبة نادي صالح، ونجحوا في جمع المبلغ وتم سداد الدية بالكامل.
وقضى المقيم الصري المحكوم عليه بالإعدام قصاصا، 11 عاما بالسجن قبل تنفيذ الحكم.

واستمرت المفاوضات بين عائلته وعائلة القتيل طيلة 11 عاما حتى تنازل أولياء الدم وقبلوا بالدية بدلا من الإعدام، كما قبلوا جمعها من الجهات الخيرية.

وتم توجيه المناشدات لجمع دية المقيم البالغة مليون ريال من قبل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تم جمعها خلال يومين فقط.

وتشهد ظاهرة جمع الدية لعتق رقبة القاتل وإطلاق سراحه انتشارا متزايدا في دول الخليج العربية. وكانت أغلى دية في العالم قد جمعت في الكويت قبل أسابيع وبلغت قيمتها 33 مليون دولار أمريكي، للإطلاق سراح قاتل صحفية كويتية قضى في السجن 18 عاما.

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here