تايلاند : العالم يحبس انفاسه ، بعد انطلاق اصعب عملية انقاذ لاخراج الفتية من داخل الكهف

0
بعد استعداد استمر لأكثر من أسبوعين بدأ غواصون الأحد 8 يوليو/تموز 2018 عملية إنقاذ «فتية الكهف»  الـ 12 ومدربهم من داخل المكان المحاصرين فيه بشمال تايلاند حسبما قال قائد مهمة الإنقاذ.وقال نارونجساك أوسوتاناكورن قائد مهمة الإنقاذ إن رجال الإنقاذ بدأوا هذه المهمة في الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي(0300 بتوقيت غرينتش) وقد يستغرق الأمر ساعات كثيرة قبل خروج أول صبي من الكهف.وكان قائد فرقة الإنقاذ قال السبت إن السلطات «في صراع مع المياه والزمن» لكنهم يترقبون الفرصة المثلى لإخراج المجموعة المحاصرة قبل أن تنهمر أمطار غزيرة متوقعة.وأضاف «الأيام الثلاثة أو الأربعة المقبلة هي أفضل وأكثر وقت مثالي لعملية الإنقاذ».وتابع «الوضع الراهن، في ضوء مستويات الهواء والماء وصحة الفتية، هو الأفضل حتى الآن».واستكمل «لا نزال في صراع مع المياه والزمن. إن تحديد المكان.. كان مجرد انتصار بسيط لكن هذا لا يعني أن الحرب انتهت حتى نكسب ثلاث معارك: تحديد المكان والإنقاذ والعودة للمنزل».

وجاءت الرسالة المفعمة بالأمل بعد يوم من وفاة غواص تايلاندي في تحول مقبض للمحنة التي بدأت قبل أسبوعين بالاحتفال بعيد ميلاد أحد الفتية المحاصرين في شبكة كهوف تام لوانغ في إقليم تشيانغ راي بشمال البلاد.

وبدأ فريق يضم وحدة القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية والشرطة ومتطوعين العمل دون هوادة لتجفيف الكهف منذ تحديد مكان المجموعة يوم الإثنين الماضي.

يخاطبون أهلهم

وفي تطور آخر وقع السبت، أكدت السلطات أن الفتية، وهم لاعبون ناشئون لكرة القدم، تواصلوا عن طريق الخطابات مع أقاربهم الذين خيم الكثير منهم أمام مدخل الكهف وذلك لأول مرة منذ العثور عليهم.

وفشلت الأسبوع الماضي محاولة لتوصيل هاتف إلى الفتية المحاصرين مع مدربهم.

كيف سيتم إخراجهم؟

تعددت الاقتراحات والمحاولات من جهات محلية ودولية لإنقاذ الأطفال الـ 12 ومدربهم المحاصرين في الكهف منذ أسبوعين، ففي الوقت الذي حاولت فيه السلطات تدريبهم على السباحة والغوص لإنقاذهم دفعة واحدة، اقترح أحد رجال الأعمال الأميركيين مد أنبوب تحت الماء لإخراج الفتية.

ولكن السلطات في النهاية لجأت للحل الأكثر أماناً وهو تعلم الصبية الغوص والسباحة والتنفس تحت الماء.

في هذا الإنفوغراف، نوضح لك كيف تتم العملية؟ ومن أين سيبدأ المنقذون مهمتهم المستحيلة؟.

اخر التطورات :

قال مسؤول محلي في تايلاند الأحد 8 يوليو/تموز 2018، إن أول 6 من مجموعة فتية محاصرين داخل كهف تم إنقاذهم بعد أكثر من أسبوعين داخل الكهف الذي غمرته المياه.

وبدأت السلطات في إقليم تشيانغ راي شمال البلاد مهمة إنقاذ محفوفة بالمخاطر اليوم الأحد لإخراج فريق كرة قدم للناشئين مؤلف من 12 صبياً ومدربهم.

وقال توساثيب بونثونغ رئيس إدارة الصحة في تشيانج راي وهو أحد أفراد فريق الإنقاذ لرويترز «أخرجنا اثنين. هما الآن في مستشفى ميداني قرب الكهف.. نجري لهما فحصاً طبياً. لم يتم نقلهما لمستشفى تشيانج راي بعد ذلك.

وكان  نارونجساك أوسوتاناكورن قائد مهمة الإنقاذ قال إن رجال الإنقاذ بدأوا هذه المهمة في الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي(0300 بتوقيت غرينتش) وقد يستغرق الأمر ساعات كثيرة قبل خروج أول صبي من الكهف.

وكان قائد فرقة الإنقاذ قال السبت إن السلطات «في صراع مع المياه والزمن» لكنهم يترقبون الفرصة المثلى لإخراج المجموعة المحاصرة قبل أن تنهمر أمطار غزيرة متوقعة.

وأضاف «الأيام الثلاثة أو الأربعة المقبلة هي أفضل وأكثر وقت مثالي لعملية الإنقاذ».

وتابع «الوضع الراهن، في ضوء مستويات الهواء والماء وصحة الفتية، هو الأفضل حتى الآن».

واستكمل «لا نزال في صراع مع المياه والزمن. إن تحديد المكان.. كان مجرد انتصار بسيط لكن هذا لا يعني أن الحرب انتهت حتى نكسب ثلاث معارك: تحديد المكان والإنقاذ والعودة للمنزل».

وجاءت الرسالة المفعمة بالأمل بعد يوم من وفاة غواص تايلاندي في تحول مقبض للمحنة التي بدأت قبل أسبوعين بالاحتفال بعيد ميلاد أحد الفتية المحاصرين في شبكة كهوف تام لوانغ في إقليم تشيانغ راي بشمال البلاد.

وبدأ فريق يضم وحدة القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية والشرطة ومتطوعين العمل دون هوادة لتجفيف الكهف منذ تحديد مكان المجموعة يوم الإثنين الماضي.

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here