اخبار عالمية

21 قتيلا بانفجار في العاصمة التركية يستهدف مساكن عسكرية –

 

250[1]

هز انفجار كبير العاصمة التركية أنقرة، اليوم الأربعاء، وذلك عند مدخل مساكن عسكرية يقطنها كبار الضباط المتقاعدين، ولا تبعد سوى أمتار عن مبنى البرلمان التركي.

وأكد وزير الصحة التركي، محمد مؤذن أوغلو، ارتفاع عدد قتلى الانفجار إلى 21 شخصا معظمهم من الموظفين والعاملين في الجيش، ووصول 61 جريحا إلى المستشفيات في العاصمة التركية، الجزء الأكبر منهم من ذوي الجروح الخفيفة والمتوسطة.

وأوضح ويسل إير أوغلو، وزير المياه والغابات، أن التفجير ناتج عن هجوم لمنظمة إرهابية، دون أن يدلي بمزيد من المعلومات.

واستهدف الهجوم حافلتين تابعتين للجيش التركي تقلان عادة موظفين مدنيين في الجيش، وذلك في ساعة الذروة أثناء خروج الموظفين من أعمالهم.

وعلى أثر الانفجار، ألغى رئيس الوزراء، أحمد داود أغلو، زيارة كان من المزمع أن يقوم بها إلى بروكسل، لعقد عدد من اللقاءات في ما يخص أزمة اللاجئين السوريين، ليتوجه إلى القصر الرئاسي في العاصمة، للمشاركة في اجتماع أمني بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وحدث الانفجار في وسط العاصمة التركية أنقرة، في منطقة حساسة، تلقّب بحي الدولة، إذ تضم قيادة البحرية وقيادة سلاح الجو التركي، وقيادة القوات البرية، ويحيط بها العديد من مساكن الضباط وتقع بقرب البرلمان التركي ورئاسة الوزراء.

وندد عمر جيلك، المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم، بالانفجار واصفاً إياه بالعمل الإرهابي.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق