قافلة الصيادين تغلق الشارع المؤدي لميناء أسدود

قافلة الصيادين تغلق الشارع المؤدي لميناء أسدود

لن نصمت على حرماننا العيش الكريم وسنواصل الإغلاقات

انطلقت الساعة 07:30 اليوم، قافلة سيارات وقوارب الصيادين من المنطقة الصناعية (عاد هلوم)  على شارع رقم 4، جنوب البلاد، متجهة شمالا للميناء التجاري المركزي لمدينة أسدود.

وشهد شارع 4 اختناقات مرورية، حيث أغلق الصيادون مقطع الشارع المؤدي للميناء ونصبوا شباكا على الشارع، حيث عرقلت القافلة حركة الشاحنات الداخله والخارجه من الميناء وعرقلت وصول ألاف العمال لأماكن العمل.

يذكر أن الصيادون أغلقوا الاسبوع الماضي شارع الشاطئ، حيث سارت قافلة السيارات والقوارب ببطئ بإتجاه عتليت جنوبا.

ويأتي نضال الصيادين، احتجاجا على سياسة القضاء على مهنة الصيد البحري واقتلاع الصيادين من البحر، والتي تتمثل بخطة إصلاح ولدت بخطيئة وبضغط ومبادرة المنظمات الخضراء وتخدم فقط شركات الغاز، مقابل فرض القيود على أماكن الصيد، أدوات الصيد التقليدية، أحجام وأنواع الأسماك، وحظر الصيادين من ممارسة المهنة مدة شهرين دون صرف أي تعويض يمكّنهم من العيش الكريم.

وقال سامي العلي، عضو إدارة ومتحدث باسم منظمة الصيد البحري “نضال الصيادين العادل مستمر ويشهد تصعيدا وفي الأسابيع الأخيرة دخل لمرحلة هامة، هدفها شل وضرب الاقتصاد والقطاع العام، كي يسمع متخذو القرارات وجميع المواطنين في كل المناطق،  صوت قضيتنا العادلة. لن نتراجع وسنواصل إغلاق الشوارع حتى يتم تحصيل كافة الحقوق وتحقيق المطالب”.

من جهته قال سعدو زينب، رئيس لجنة الصيادين في يافا؛ “نواصل إغلاق الشوارع، لانهم يحرموننا من حق العيش الكريم ويمنعوننا من الصيد. وكما نعاني سنجعل كل الجمهور يعاني ويسمع صرختنا، وسنستمر بإغلاق المحاور الرئيسة حتى يتم فك الحصار عنا”.

لتفاصيل أوفى
سامي العلي
عضو إدارة ومتحدث باسم منظمة الصيد البحري
0524070547

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى