اخبار

وفد اسرائيلي ثان الى مصر:الفصائل ترفض تمديد التهدئة واسرائيل مصرّة على نزع السلاح.وأوباما يدخل الخط

استقبل مطار القاهرة الدولي، مساء الأربعاء، وفدا إسرائيليا ثانيا قادما من تل أبيب، على متن طائرة خاصة، للمشاركة في المفاوضات غير المباشرة حول غزة.

وأفاد مصدر أمني مسئول بمطار القاهرة بحسب الاناضول، بأن الوفد يضم كذلك 3 من المسؤولين الإسرائيليين، حيث تم اصطحابهم بواسطة رجال المخابرات المصرية إلى مقر المفاوضات لاستكمال المباحثات مع المسئولين المصريين.
وكان وفد سابق وصل مساء الثلاثاء مكون من 3 مسؤولين إسرائلين، لبدء المباحثات مع الجانب المصري بشأن المفاوضات غير المباشرة مع غزة.
وكانت مصادر اعلامية قد كشفت مساء امس تفاصيل المباحثات الفلسطينية – الاسرائيلية بوساطة مصرية في القاهرة وتأكدت مصادر اعلامية من مصادر مصرية ان اسرائيل تربط ما بين فك حصار غزة ونزع سلاح الفصائل .

وتؤكد المصادر ان الطلبات الفلسطينية المقدمة توافق عليها اسرائيل بشرط نزع سلاح الفصائل ومن جهته يرفض اعضاء الوفد الفلسطيني الربط الاسرائيلي ومناقشة وضع الشرط الاسرائيلي قيد النقاش حتى .

وكشفت مصادر اعلامية  ان نقاشا يدور حول امكانية تمديد التهدئة لمدة 48 ساعة أخرى , فأكدت رويترز بعد حديث مصادر دنيا الوطن موافقة اسرائيل على تمديد التهدئة ليومين آخرين

وفي وقت سابق، نفى عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الوفد الفلسطيني بالقاهرة، وعضو الوفد موسى أبو مرزوق، القيادي في حركة “حماس”، الاتفاق على تمديد التهدئة مع إسرائيل.
وكانت الحكومة المصرية، أعربت يوم الأربعاء، عن أملها في مد فترة الهدنة الإنسانية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، التي تنتهي في الثامنة من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي (5: 00 ت.غ).
وبدأ صباح الثلاثاء سريان هدنة لوقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة، اقترحتها مصر، لإفساح المجال أمام مفاوضات بشأن التوصل لهدنة دائمة.
وفي سياق متصل عبر الرئيس الامريكي باراك اوباما عاء عن دعمه للجهود المصرية الجارية في القاهرة للتوسط الى وقف طويل الامد لاطلاق النار في قطاع غزة بين اسرائيل والفلسطينيين وقال ان من المهم التأكد من ان الهدنة المؤقتة الحالية ستصمد.

ومتحدثا بعد قمة افريقية في واشنطن دعا اوباما الي تطوير “صيغة” تضمن لاسرائيل ان غزة لن تستخدم لشن هجمات صاروخية عبر الحدود بواسطة حركة حماس بينما تساعد ايضا في تخفيف الصعوبات التي يواجهها سكان القطاع الذين عانوا خسائر بشرية فادحة اثناء احدث حرب بين الجانبين.

وأبلغ اوباما مؤتمرا صحفيا “سنواصل محاولة العمل بشكل دؤوب باقصى ما في استطاعتنا لتحريك العملية قدما.”

ودعا ايضا الي دور تفاوضي لقيادة السلطة الفلسطينية التي تدير شؤون الضفة الغربية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى