اخبار محلية

وفد اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين في الداخل يزور الشيخ رائد صلاح مهنئا بالإفراج عنه

 
زار وفد اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين في الداخل مساء الثلاثاء فضيلة الشيخ رائد صلاح، في مكتبه في مدينة أم الفحم، مهنئا بمناسبة الإفراج عنه، بعد أن أمضى 9 أشهر في سجون الظلم الإسرائيلي.
وقد كان في استقبال الوفد الشيخ رائد صلاح، والإعلاميان حامد اغبارية وتوفيق محمد، والمربي محمد عدنان جبارين، رئيس “جمعية الضاد”.
وضم الوفد رئيس الاتحاد الشاعر والمحامي سامي مهنا، والأديب الكاتب محمد علي سعيد، والشعراء شريف شرقية وزهدي غاوي وخالد وتد وأمين زيد ومحمد صبح ومحمد أبو بكر.
وقد أعرب الوفد في الكلمات التي قدمها رئيسه وعدد من أعضائه عن سعادتهم بلقاء الشيخ رائد، وبالإفراج عنه، كما دار الحديث حول شؤون الساعة، سواء السياسية أو ما يجري على الساحة الأدبية. وقدم عدد من الضيوف بعض إصداراتهم للشيخ رائد صلاح وللإعلاميين توفيق محمد وحامد اغبارية، بينما قدم الشيخ نسخة من إصداره الأول الذي ألفه في سجنه بعنوان “أن تعيش في السجن معزولا” لرئيس الاتحاد الشاعر سامي مهنا، ودعا الضيوف للمشاركة في حفل إشهار الكتاب مساء يوم بعد غد الأحد في المدرسة الأهلية في أم الفحم. وأعرب الشيخ رائد عن شكره العميق للوفد، مؤكدا أهمية مثل هذه اللقاءات، التي يفترض أن تتواصل بأشكال مختلفة، ومنها الصالونات الأدبية، مؤكدا على ضرورة استضافة صالونات أدبية دائمة . وقد تحدث الشيخ كذلك عن تجربته في السجن، وأهمية التركيز على قضية الأسرى السياسيين وضرورة الاهتمام بمعاناتهم وإطلاع الرأي العام عليها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى