اخبار اللد

نقل محطة تشغيل وصيانة القطارات إلى دهمش بعد أن تمّ إيقافها في السابق في جلجولية

كشف المركز العربي للتخطيط البديل عن نيّة اللجنة القطرية للبنى التحتية نقل مخطّط إقامة محطّة تشغيل وصيانة القطارات إلى دهمش، وذلك بعد أن تمّ إيقاف هذا المخطّط في السابق حيث قام أهالي جلجولية ومجلسها المحلّي بالاعتراض عليه، حيث كان من المقرّر إقامته بجانب جلجولية في حينه.

وقد اعلنت اللجنة القطرية للبنى التحتية بيوم 20.12.2013 عن تحضير مخطّط قطري وتفصيلي بحسب البنود 76-77 لقانون التنظيم والبناء، هدفه إقامة محطّة لتشغيل وصيانة القطارات بجانب بلدة دهمش (أنظر الخريطة المرفقة). ويهدف المخطّط إلى إقامة موقع لصيانة وتشغيل القطارات والسكة الحديدية، ولإنشاء إطار تخطيطي مستقبلي لتوسيع وتنظيم محطة اللد للصيانة والتشغيل على مساحة 234 دونم.

  • لقد تمّ إيقاف هذا المخطّط في السابق والذي كان من المقرر إقامته بجانب جلجولية وذلك لخطورته ونتائجه الكارثية.
  • تعليمات المخطّط تمنع أي استعمال أو بناء مستقبلي على أراضي دهمش.
  • المجلس القطري للتنظيم والبناء يستخدم سياسة التعتيم وعدم الشفافية مع الجمهور حيث أعلن عن المخطّط بعد مرور أكثر من تسعة أشهر منذ انعقاد الجلسة لمناقشته.
  • مؤسّسات التنظيم الإسرائيلية تستمر بسياسة التمييز والمس بالحقوق الاساسية لسكان قرية دهمش.

ويحذّر المركز العربي للتخطيط البديل بأن المخطّط يشمل تعليمات بتجميد كافّة تصريحات البناء في المنطقة لمدّة ثلاث سنوات منذ نشر الخبر في الجريدة الرسمية أو حتى موعد تحويل المخطّط إلى اللجنة اللوائية واعتراضات الجمهور، ممّا يعني تضييق الخناق على سكّان البلدة ومنعهم من السكن والبناء على أرضهم.

كما ويشير المركز إلى أنّ المجلس القطري يتبع سياسة التعتيم الاعلامي وعدم الشفافية مع الجماهير، حيث عقدت جلسة المجلس القطري لمناقشة هذا المخطّط في شهر آذار المنصرم، إلاّ أنّ النشر عن البدء بإعداد الخريطة قد صدَر في بداية هذا الأسبوع فقط، أي بتأخير أكثر من تسعة أشهر، ممّا يدلّ على نوايا المجلس التي تقف من وراء هذا المخطّط وبالتالي الخوف من الاعتراضات وردود الفعل الجماهيرية عليه.

وتجدر الإشارة إلى أنّه كان من المزمع إقامة هذه المحطّة في السابق على أراضي قرية جلجولية، إلاّ أنّ الأهالي والمجلس المحلي هناك وبمرافقة أجسام مهنيّة قاموا بمحاربة هذا المخطّط والاعتراض عليه واستطاعوا بذلك منع إقامة المحطّة على أراضي البلدة.

دهمشحقائقوأرقام:
 
يبلغ عدد سكان قرية دهمش ما يقارب ال 600 شخص يتوزعون على 92 عائلة, ومتوقع ان يصل عدد السكان في القرية ما يقارب الالف نسمة بحلول العام 2020. 
 
قرية دهمش القائمة قبل العام 48, لم تحظى باعتراف السلطات الاسرائيلية بها حتى يومنا هذا. تقع القرية الى الجنوب الشرقي من مدينة اللد والى الجنوب من مدينة الرملة، ويعتمد سكان القرية على مدينة الرملة للحصول على خدمات الصحة والخدمات العامة، علما ان القرية تفتقد لكافة اشكال البنى التحتية الضرورية.
 
تبلغ مساحة اراضي القرية 170 دونما، جميعها بملكية سكانها الخاصة، استغل منها 70 دونم على مدار الاعوام لبناء 92 بيتا، فيما تستغل المساحات المتبقية للأغراض الزراعية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى