منتدى العائلات الثكلى الفلسطيني الاسرائيلي نهاية الأسبوع بغرس أشجار الزيتون احياءً رمزيًا لذكرى ضحايا الصراع الذين سقطوا على مدار السنوات من الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

قام أعضاء منتدى العائلات الثكلى الفلسطيني الاسرائيلي نهاية الأسبوع بغرس أشجار الزيتون احياءً رمزيًا لذكرى ضحايا الصراع الذين سقطوا على مدار السنوات من الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.
وشارك في فعالية غرس أشجار الزيتون العشرات من العائلات الثكلى والنشطاء والداعمين للمنتدى ولنشاطه.
ويعتبر هذا النشاط السنوي لذكرى الضحايا يوم ذكرى خاص رغم انه رمزي، إلا أنه يهدف لزرع الامل بانهاء الإحتلال وإحلال التصالح والسلام.
رئيس الهيئة الإدارية للمنتدى وجيه طميزي، الذي تبرع بأرضه الخاصة في منطقة C بالقرب من حاجز ترقوميا بمحاذات جدار الفصل في منطقة الخليل قال “قطعة الارض هذه هي الأساس من اجل التعاون وكسر كافة الجدارن الفاصلة”.
المديران العامان لمنتدى العائلات الثكلى، يوڤال رحميم واسامة ابو عياش قالا “نأمل ونتمنى ان يقوم اولادنا معًا بقطف ثمار الزيتون من هذه الاشجار التي زرعناها لانه في المكان الذي يكون به شجر تكمن به الحياة. واليوم نأتي لنزرع شجر الزيتون لاحياء ذكرى ابنائنا وبناتنا ولنرسل رسالة مشتركة من اجل الحياة المشتركة الكريمة ومن اجل المصالحة والسلام والعدل”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى