لبنان: جريمة وحشية في لبنان قتل أم وبناتها الثلاث

عثرت الأجهزة الأمنية على جثة أم وبناتها الثلاث في عين التين (راس اللبنة) بين أنصار والزرارية جنوب لبنان
عثرت الأجهزة الأمنية على جثة وبناتها في عين التين (راس اللبنة) بين أنصار والزرارية جنوب لبنان.
وأفادت المعلومات الأولية أن القاتل من آل فياض، وكان على علاقة بالمغدورات وقد تم توقيفه من جانب الأجهزة الامنية.
وأصدرت عائلة فياض بياناً حول جريمة قتل أحد من أفرادها الأم وبناتها الثلاث، أكدوا فيه أنهم يرفضون رفضاً قاطعاً ما قام به المدعو حسين جميل عباس فياض ولا يمت الى العائلة بصلة، وأنهم يتبرأون منه إلى قيام الساعة بسبب الجريمة النكراء التي ارتكبها.
وفي التفاصيل، قُدّمت شكوى باختفاء أم وبناتها الثلاث في بلدة أنصار الجنوبية مطلع شهر آذار (مارس) الحالي، وبعد التعقبات استجوبت القاضية غادة أبو علوان، المدّعي العام في النبطية المدعو حسين جميل فياض الذي وُجّهت اليه تهمة خطف الأم، وهي الزوجة السابقة للمختار زكريا صفاوي، حيث اختفت مع بناتها منذ 2 آذار الحالي وتردّد أن فياض كان خطيب إحدى بناتها.
وبعد التحقيق مع فياض، لم يتبين للقاضية أبو علوان أية شبهات حوله فأخلت سبيله في حينه، لكن استخبارات الجيش استمرت في تعقّبه لتكتشف ليل الخميس أشلاء جثة في أحد بساتين القرية، لكنها توقفت عن التفيش بسبب الطقس الماطر وحلول الظلام.
واشتبهت استخبارات الجيش في أن الأشلاء تعود الى الوالدة، وعلى الأثر أُعيد توقيف حسين فياض الذي كان قد أنكر لدى القاضية بو علوان أن يكون على علم بالأمر، ونفى مسؤوليته عن الاختفاء وإذ به يبدّل أقواله لدى توقيف للمرة الثانية كاشفاً عن ضلوع شخص سوري في الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى