اخبار محلية

كفركنا: الحركة الاسلامية تنظم مظاهرة “فليقطع حبل الاعدام

 

 

 

 

 

نظمت الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني،بعد عصر اليوم )السبت( مظاهرة حاشدة شارك بها الالاف من ابناء الداخل الفلسطيني، احتجاجا على احكام الاعدام التي اصدرها القضاء المصري الانقلابي بحق الرئيس محمد مرسي وآخرين من معارضي الانقلاب العسكري وشرفاء مصر وعلماء الامة، وقد تصدر المظاهرة رئيس الحركة الاسلامية الشيخ رائد صلاح ونائبه الاول الشيخ كمال الخطيب ونائبه الثاني الشيخ حسام ابو ليل، وقيادة الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني، واعضاء المكتب السياسي في الحركة, ومسؤولو المناطق في الحركة الاسلامية ، والعديد من الشخصيات الاعتبارية والجماهيرية الرافضة لسياسة الاعدامات، بالإضافة الى الالاف من المتضامنين من الرجال والنساء .

هذا وانطلقت المظاهرة التي حملت عنوان ” فليقطع حبل الاعدام” من ساحة مسجد عثمان بن عفان في كفر كنا وجابت شوارع القرية، والمتظاهرون يرفعون الشعارات، باللغتين الانجليزية والعربية، حيث كتب عليها ” فليقطع حبل الاعدام ” ويرفعون اعلام عليها شارة رابعة واعلام فلسطين اضافة الى اعلام الحركة الاسلامية، ويهتفون منددين بسياسة حكم العسكر مرددين ” يسقط يسقط حكم العسكر”, “يا للعار يا للعار العسكر يعدم ثوار”, ” يا مرسي ارتاح ارتاح بكرا حناكم السفاح” ” يا سيسي يا خسيس محمد مرسي هو رئيس”, “ثوار احرار حنكمل المشوار”, وغيرها من الهتافات الهادفة.

ووصل المتظاهرون الى ساحة عيادة الزهراء, حيث عقد مهرجان خطابي علقت على منصته صورة كبيرة للرئيس محمد مرسي وكتب عليها فليقطع حبل الاعدام كما علت المنصة الصور لمحكومين بالاعدام مع الرئيس مرسي من جماعة الاخوان المسلمين وقد بني مجسم ربط به حبل يجسد مشنقة وزينت المنصة بالاعلام الفلسطينية, وقد استقبلت فرقة الاندلس الجموع بانشودة اسلامية هادفة “هو الحق يحشد اجناده”.

ووقف على عرافة المهرجان الشيخ مروان جبارة الذي اسهب في تقديم الفقرات والمتحدثين وقال: “فليصمت الاعلام الذي صدع رؤوسنا وهو يتحدث عن الحرية وحقوق المرأة, وما شابه ذلك, واليوم يصمت امام احكام الاعدام, وبعث عريف المهرجان الخطابي الشيخ مروان جبارة باسم الحاضرين بتحية الى الرئيس المصري الشرعي الى سيادة الدكتور محمد مرسي, قائلا: “تحية لك سيدي الرئيسي من بيت المقدس وأكناف بيت المقدس تحية لصمودك الاسطوري وألف تحية لصمود الثوار البطولي الذين لم يبرحوا شوارع وميادين مصر منذ ما يقرب من السنتين يدافعون عن شرعية بلدهم”.

ثم افتتح المهرجان بآيات من القرآن الكريم للقارئ خير عيسى.

ثم كانت كلمة الباحث الدكتور اسعد غانم الذي قال: وباختصار الى التطرق الى الحملة الظالمة التي تقودها حكومة نتانياهو ضد الشيخ رائد صلاح وتحاول حبسه وتمتع الشيخ كمال من السفر وتلاحق بعض الاخوة من الحركة الاسلامية فنحن نقول لهم اليوم اننا جميعا نقف سدا امام سيستكم الظالمة وما هذه الافعال الا وتزيد من صلابة الشيخ.

واضاف الدكتور غانم ان هذا الحشد دلالة ان الحركة الاسلامية تقوم بالنيابة عن كل الجماهير العربية في الداخل الفلسطيني بالوقوف اما الباطل ن وان الصراع ليس بين الحركة الاسلامية وغيرها من الجهات السياسية انما الخلاف هو من يقف مع الحق ومن يساند الباطل ، واشار غانم ان الشعوب العربية تمسك على الجمر وهي تريد الدخول الى العصر الحديث من خلال صناديق الاقتراع وليس من خلال سيطرة الجيش, لأن لنا تجربة مع الجيوش العربية ، ثم وجه الدكتور رسالة الى الرئيس مرسي قائلا ان صمودك هو البوصلة الموجه لنا وان تحررك قريب وان عودتك الى مكانك الشرعي اقرب مما يظنون .

وقال الدكتور غانم ان الشيخ رائد صلاح والشيخ كمال خطيب هم درر في تاج العمل الوطني الفلسطيني والعربي والاسلامي, مؤكدا ان هذا المهرجان الوطني المتضامن مع احد اهم القيادات العربية والمسلمة الدكتور محمد مرسي هو جانب من التزام م الحركة الاسلامية في حمل علم المقاومة لمقارعة الظلم والظالمين. وشدد على ان صمود الرئيس الشرعي محمد مرسي يلهم جميع الاحرار في العالم العربي.

ثم كانت الكلمة الختامية للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية, الذي حيا المشاركين في المظاهرة من الرجال والنساء وقدم الشكر للدكتور اسعد غانم الذي أبى الا ان يقول كلمة الحق ورفض ان يصمت كما صمت غيره, ثم بعث الشيخ عدة رسائل للزمرة المغتصبة للسلطة في مصر فقال: الى فرعون مصر الحالي السيسي, اقول يا كل العقلاء في مصر وفي عالمنا العربي لاحظوا في أي سياق اصدر السيسي احكام الاعدام انه سياق واضح وهي محاولاته المتواصلة لقطع مصر عن الاسلام والعروبة.

واضاف الشيخ صلاح في هذه الايام تجرأ السيسي بكلامه المسجل والذي بثته وسائل اعلام كثيرة وطالب بمراجعة القيم الاسلامية وثوابته المحفوظة في الكتاب والسنة ، ومن ازلام السيسي من تجرأ وكان يسأل سؤال يقول فيه هل محمد بن عبد الله رسول ام عبقري, وقد وصل هذا الى بعض القلوب المريضة في الازهر الشريف، وقام بعض القيميين في الازهر على اعداد اسئلة امتحان لبعض الطلبة يقول فيها ” ضعوا علامات حول الضعف اللغوي في هذه الآية ، فاليوم نضع هؤلاء في خانة علماء السلاطين ، وما زال السيسي يصر على قطع مصر عن الاسلام والعروبة ونقول له يا سيسي ان غزة اقرب من ليبيا التي بعثت اليها بجيشك كان اولى ان ترسله الى غزة العزة لتفك حصارها, فلو كنت تخجل كان اولى ان تفعلها لكنك تمعنت في قطع مصر عن العروبة، وما معنى ضرب كل القرى المصرية التي لا ذنب لها الا انها تقع على الحدود الجغرافية مع غزة وما ذنب غزة وحرمان ابنائها واراملها، نحن نعرف ان هذه النفس السوداء لا تمثل الشعب المصري الذي نحبه ويحبنا وما زلنا نلتقي به في الطريق لتحرير المسجد الاقصى المبارك .

وتابع الشيخ: في هذا السياق يصدر السيسي احكام الاعدام ويصدر حكم يعدم به هوية مصر العربية الاسلامية وفي هذا السياق يصدر الحكم على الرئيس الشرعي مرسي وعلى صفوة من خير اهل الارض.

ووجه حديثه للسيسي قائلا قالوا انك تحفظ القرآن, انا لا اعرف, لكنهم قالوا!!!, فاذا كنت تحفظه فهي مصيبة ألم تقرأ قول الله “من قتل نفسا بغير حق او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا”, يؤلمني ان اقول لك كفاك عارا يا سيسي انك تقوم نيابة عن الاحتلال الاسرائيلي والعدوان الامريكي بمواجهة حصار غزة وتظن واهما انك ستكسر هيبتها وقوتها، خبت وخاب من يمد لك يده من اسرائيل ومن واشنطن الشعب المصري اخوة لاهل غزة, وعدوهم واحد هو الاحتلال الذي ينتهك حرمة الحرائر في القدس والمسجد الاقصى, واضاف: أنك يا سيسي جرأت الاحتلال على التشديد علينا اصبحوا يمزقون ثياب الحرائر في المسجد الاقصى.

ثم وجه الشيخ رائد صلاح, حديثه لشيخ الازهر, منتقدا مواقفه وفتاويه مذكرا اياه ان الازهر على ابوابه انكسرت احلام نابليون والانجليز والصهاينة, فهو مصنع العلماء والثوار, فلماذا لا نسمع لك صوتا يا شيخ الازهر ما هذه الفتاوى التي تصفق للسيسي ولاعدامات السيسي التي تصدر من الازهر الم تقرأ قول الرسول صلى الله عليه وسلم ” من اعان على قتل مؤمن لقي الله يوم القيامة وقد كتب بين عينيه آيس من رحمة الله”, فكيف سيلقى الله اصحاب الفتاوى الرخيصة.

ثم توجه الشيخ صلاح في حديثه الى بابا المسيحيين فقال متسائلا لم حشرت نفسك بالدماء البريئة ؟ يا بابا ثيودروس ألم تحدث ان الدين المحبة فاين هي المحبة، وقد وصل الامر باحد تلاميذك ” الانبا مكاري يونان” الذي قال السيسي مرسل من الله ومذكور في الانجيل ، ان مصر لم تلق على هيروشيما قنبلة هيدروجين ولم تقتل 50 مليون من الهنود الحمر فما ذنبها حتى تذبح بالبث المباشر.

ثم ختم الشيخ بكلمة للرئيس الشرعي محمد مرسي فقال: قبل سجنك كنت ومزا للشرعية واليوم وبعد سجنك بعد تطاول البلطجية الذين يلبسون ثياب القضاة عليك وتطاولهم عليك بحكم الاعدام انت اليوم رمز للحرية للتضحية والثبات للاحرار والثوار في كل الدنيا, سلام عليك ايها الرئيس محمد مرسي حتى نلتقي قريبا ان شاء الله, سلام عليك حتى نلتقي قريبا يوم ان نبشر الدنيا بزوال الظلم عن الشعب المصري وعودة اللاجئين من شعبنا الفلسطيني الذين هجروا من مدنهم وقراهم من المثلث والجليل والنقب, وقال: ادعوا الله ان يحقق أملي في ان نصلي خلف الرئيس محمد مرسي في المسجد الاقصى المبارك بعد تحرره.

وختم العريف المهرجان بدعاء, أمّن عليه المشاركون.
بقي ان نذكر ان فرقة الاندلس اتحفت الحضور بوصلات انشادية ثورية.

IMG_8171 IMG_8172 IMG_8173 IMG_8174 IMG_8175 IMG_8176 IMG_8177 IMG_8160 IMG_8161 IMG_8162 IMG_8163 IMG_8164 IMG_8165 IMG_8166 IMG_8167 IMG_8168 IMG_8169 IMG_8170

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق