قرية دهمش: الا قرية دهمش فالشتاء يعني لها المعاناة والحصار

يفرح الناس ويستبشرون خيرا ، ان الوضع مختلف عند سكان قرية دهمش الةاقعة بين اللد والرملة في مركز البلاد.

فقد عانت القرية مسلوبة الاعترافمرارا وعلى مدار السنين من ابسط مقومات الحياة.

فلا بنية تحتية ، ولا خدمات صحية ولا مدارس ، ولا على اي اعتراف .

والادهى والامر ان جميع سكان المعمورة ينتظرون قدوم موسم الامطار، الا ان سكان القرية يرون في الامطار ، معاناة والم وحصار ،

سنين تمر ولا تغيير ولا تقدم لحل ازمة القرية ، حيث يرى السكان ان الحل الامثل لمشاكل القرية هو الاعتراف بها وتقديم كافة الخدمات الانسانية لها.

فهل سيأتي العام القادم ولا نرى هذه المعاناةلننتظر ونرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى