اخبار اللداخبار محلية

كفر قاسم : عقد راية الصلح بين عائلتي المربوع وشعبان

 

بأجواء من الفرح ،شارك العشرات اليوم السبت في بلدة كفر قاسم في مراسيم الصلح بين عائلة المربوع وشعبان من سكان اللد، ذلك بعد نزاع دام اسفر عن مصرع شابين وهما المرحوم نبيل المربوع (25 عاما)، والمرحوم كيان علي شعبان (21 عاما).
جدير بالذكر ان مراسيم الصلح جرت في قاعة الفردوس بكفر قاسم، وقد ساهم في اصلاح ذات البيت كل من، رئيس لجنة الصلح خميس ابو صعلوق (ابو يحيى)، ابو سفيان السخنيي، مأمون عامر (ابو احمد)، اسماعيل عياط، ووجهاء اخرين.

الجميع اثنوا على هذه الخطوة واكدوا بان النزاع بين الطرفين قد انتهى وعودة العلاقات الطبية بينهما.
افتتح اللقاء الشيخ وليد فريج الذي اثنى على ما تقوم به لجنة الصلح من اجل انهاء الخلافات ووقف شلال الدم، وناشد الى وقف العنف والجرائم ومحاربة هذه الأفة الخطيرة.
رئيس بلدية كفر قاسم المحامي عادل بدير قال:” نحيي العائلتين على هذه اللفتة التي من خلالها سيتم وقف العنف والقتل، ونأمل ان يكون هذا العمل مثال لكل البلدات العربية للقضاء على القتل. نرحب بكم في بلدكم الأول بكفر قاسم، وانه  لفخر كبير لنا ان نستقبل هذا الصلح المثالي كي تصل الرسالة لحقن الدماء في اللد وكل البلدات”.
وتابع :القتل صعب جدا، لان الفتنة هي اشد من القتل، والحمد لله بأنكم تجاوزتم هذه المرحلة وعادت العلاقات الحسنة والطيبة بينكم”.
ثم تحدث الدكتور ابراهيم ابو جابر من كفر قاسم:” ان الاوان ان نعمل سوية وبكل جدية لوقف الدماء والعنف. هذه الظاهرة بحاجة لوقفة مستمرة حتى نوفر الأمن والأمان، وخاصة في ظل العنف المستشري”.
كما والقى الشيخ عمر صرصور كلمة قدم من خلالها مواعظ دينية وارشادات تتعلق بالعنف.
في نهاية اللقاء قرأ الحاج خميس ابو صعلوق وثيقة الصلح التي تشير الى انهاء الخلافات ، وعدم المس بالإتفاقية،

بعدها وقع الطرفان والشهود على كافة البنود المنصوصة في الوثيقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى