حيفا الحكم على شابين اتهما بقتل الشاب سعيد حجيرات 18 و 10 سنوات

حكمت المحكمة المركزيّة في حيفا اليوم على المتهم يحيى حجيرات من شفاعمرو بالسّجن لمدة 18 سنة وعلى المتهم عقاب قاسم من شفاعمرو لمدة 10 سنوات وذلك بعد أن قام الاثنان بقتل الشاب سعيد حجيرات في تموز 2019. كما وحكمت المحكمة على المتهميْن بدفع تعويض لعائلة المرحوم بمبلغ 250 ألف شاقل.

وبحسب لائحة الاتهام فقد كان المرحوم صديقًا لعائلة من شفاعمرو ونشب بينها وبين عائلة المتهمين خلاف حول علاقات زوجيّة وطلاق. التقى المرحوم وصديقه في الشارع وبالقرب من ميدان عصمان في مدينة شفاعمرو بصديق آخر، أوقفا سياراتهما في وسط الشارع مما أدى إلى إغلاق الشارع. في تلك اللحظة وصلت شقيقة المتهم وهي تقود سيارتها واعتقدت أن اغلاق الشارع جاء عمدًا بسبب نزاع على خلفية الطلاق فبدأت مشادّة كلاميّة بين المتواجدين هناك وبعد فترة تمّ فتح الطريق لتعبر. وصلت شقيقة المتهم إلى منزل والدتها وأخبرت أخيها ووالدتها أنها تعرّضت عمدًا لسدّ طريقها بالقرب من ميدان عصمان في المدينة، فقرّر يحيى الانتقام على أثر النزاع العائليّ والانتقام ممن قام بسدّ الطريق أمام أخته. فقام يحيى وعقاب بإطلاق النار على المرحوم وصديقه والذين كانا يركبان سيارة في منطقة الكسّارة في شفاعمرو.

وكان قرار المحكمة قد جاء بعد أن اقرّ المتهمان بارتكاب الجريمة من خلال لائحة اتهام معدّلة أعترف يحيى بقتل المرحوم وأعترف عقاب بمساعدة على القتل كما وتم اتهام الاثنان بحيازة السلاح والاذى المتعمد وجاءت الاعترافات من خلال تسوية ادعاء وتبقى التقدير بخصوص العقوبة من شأن المحكمة. وطالبت النيابة العامّة في لواء حيفا من خلال المحامي طال عوفر بالحاجة الملحة إلى زيادة العقوبات المفروضة على جرائم استخدام الأسلحة؛ وبأن انتهاك حرمة الحياة بسلب حياة الشخص من قبل آخر يستوجب حرمان الجاني من الحرية لفترة طويلة. تحدّث المحامي عوفر عن الأضرار الجسيمة التي لحقت بأسرة المرحوم نتيجة وفاته المفاجئة، وبالذات كونه لم يكن جزءًا أو طرفًا في الخلاف. وشدّد على أن العقوبة يجب أن تكون رادعًا وتحمل في طياتها الإدانة وتعكس نفور المجتمع والمحكمة من هذه الجرائم. كما وطالبت النيابة من المحكمة بالحكم على يحيى بالسجن لمدة تتراوح ما بين 20-26 سنة وعلى عقاب بالسجن لمدة 13-17 سنة.

وبحسب قرار المحكمة فقد شدّد القضاة على أن يحيى قد قرر أن ينتقم من صديق المرحوم وعلى الرغم من أنه لم يخطّط لقتل المرحوم فما هو المتوقع من وضعية يتم بها إطلاق النار على شخصين داخل مركبة في الظلام وما هي النتائج المتحتمة على هذا الحادث. كما وأضاف القضاة أن المتهم عقاب وكونه هو من أحضر السلاح لتنفيذ الجريمة فإن أفعاله هذه قد أضرّت بقيمة الحفاظ على قدسيّة الحياة وسلامة الجسد. كما هو معروف جيدًا، فقد تُستخدم الأسلحة التي يتم حيازتها بطريقة غير مشروعة لتعريض حياة الناس للخطر. وكان عقاب على علم بأن يحيى سيقوم بالانتقام من الشخص الذي تعرض لأخته في الشارع.

هذا وحكمت المحكمة على يحيى بالسجن لمدة 18 عامًا وبتعويض عائلة المرحوم بـ 150 ألف شاقل وتعويض صديق المرحوم بمبلغ 35 ألف شاقل وحكمت على المتهم عقاب بالسجن لمدة 10 سنوات وتعويض عائلة المرحوم بـ 100 ألف شاقل وتعويض صديق المرحوم بـ 25 ألف شاقل.

مع فائق التقدير والاحترام,

حنان حداد حاج
الناطقة باسم وزارة العدل للإعلام العربي

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى