جلجولية : الشرطة تعتدي على عاملين أمام الطلاب داخل مدرسة ابتدائية

0

 

نحن أهالي طلاب مدرسة المستقبل  ولجنة أولياء الأمور

نشجب ونستنكر تصرف الشرطة في مدرستنا ، عندما دخل شابين من بوابة موقف السيارات أثناء عمل رجل صيانة علما بان بوابات المدرسة كانت مغلقة والحارس كان متواجدا عند البوابة الرئيسية.

وتم ملاحقتهما من قِبل رجال الشّرطة داخل المدرسة وتقييد احدهما ورشه بالغاز داخل الملعب وأمام أعين تلاميذنا مما سبب استنشاق طالبين ومعلمة الغاز وحالة هلع عند التلاميذ.

نحن أهالي طلاب المستقبل

نعتز ونشد على أيدي طاقم وإدارة المستقبل لما أبدوه من مهنية عالية ومسؤولية تجاه ابنائنا وسلامتهم.

حيث حرصت الإدارة على القيام بجميع الإجراءات اللازمة على أكمل وجه وبصورة فورية :

* إدخال الطلاب الى مبنى المدرسة لضمان سلامتهم الجسدية والنفسية.

* تقديم شكوى ضد الشرطة.

* استدعاء الاسعاف .

* تبليغ كل الجهات المسؤولة

الوزارة، لجنة الاباء، مكتب الخدمات النفسية ومفتشة المستشارات التربوية.

* تم التواصل مع المجلس المجلس الذي ارسل ضابط الامان لمتابعة القضية.

*تم التواصل مع أهالي الطلاب المصابين واستدعائهم.

* تم ارسال رساله لجميع اهالي الطلاب لاخبارهم بالحدث وطمأنتهم بسلامه الطلاب.

* كما وقام الطاقم بمرافقة اخصائيين نفسيين، وطاقم مستشارات تربوية باجراء محادثات فردية او بمجموعات بهدف تهدئة الطلاب ودعمهم نفسيا.

كما وأنه على أثر تقديم الشكوى حضر إلى المدرسة مسؤولون من الشرطة وأخذوا شهادة الطاقم حول ما حدث لفحص القضية.

ولم يتم تسريح الطلاب إلا بعد التأكد من سلامتهم الصحية والنفسية.

نشكر ايضا طاقم المسعفين لاهتمامهم وتقديم المساعدة طبيا ومعنويا ومرافقتهم الطلاب حتى استلموهم ذوويهم.

حمدًا لله على سلامة الطلاب واعضاء الهيئة التدريسية وسنتابع معالجة القضية امام المسؤولين.

ونحمد الله ان اغلب الطلاب كانوا داخل الصفوف اثناء الحدث

نحن في المدارس في جلجوليه خاصة وفي البلدات العربيه عامه نجد انفسنا بين مطرقة الجريمه وسندان الشرطه فلمن نشتكي على الجلاد سوى الى الجلاد ،فهذه مفارقه بئيسه ومريره .

لذالك علينا كاهالي وابناء بلد واحد ان نتكاتف وان نتعالي عما يفرقنا ونقف وقفة رجل واحد كسد منيع في مهب من يريد ان ينال من طفولة ابنائنا لان هذا التصرف سيكون مغايرا لو كان في بلد يهودي فعليه يجب ان نكون كالجسد الواحد يشد بعضه بعضا ويداوي بعضه بعضا ، تلتئم جراحنا بتعاضدنا ووحدتنا وليس بفرقتنا .جلجوليه كما عهدناها كما تمنت البلدات الاخرى ان تكون مثلها كسابق عهدها لا نتلاوم بل نتسامح لا نبحث عن من فاته ترتيب بل نلتمس عذرا وثمانين عذرا .

كما نشيد بتصرف طاقم المستقبل المسؤول اللذي يرقى لمستوى اي مؤسسه مرموقه وصاحبة خبرة كما لا ننسى دور الاهل الكرام الاعزاء اصحاب الباع الطويل في العطاء والتضحيه والانتماء فلولاهم ما وصلت المدرسه لما هو عليه وضعها الحالي

فبارك الله فيكم جميعا ، ودمتم ذخرا ومبعثا للامل دائما

لجنة اولياء مدرسة المستقبل

 

 

 

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here