اخبار

تجدد الأزمة بين رام الله وغزة بشأن نقل الحجاج

أعلنت الحكومة الفلسطينية في غزة أنها لا تعترف بتوقيع أية عقود طيران “لنقل حجاج قطاع غزة الى الديار الحجازية” غير ملتزمة بالإجراءات القانونية الرسمية.
وكان وزيرا النقل والمواصلات والأوقاف في حكومة رام الله أعلنا عن توقيع عقد نقل حجاج قطاع غزة مع الخطوط الجوية الفلسطينية باعتبارها الناقل الحصري.
ويشار إلى ان حكومة غزة كانت قد أوقفت برنامج رحلات العمرة بعد خلل في طائرات الخطوط الجوية الفلسطينية، التابعة للسلطة، وأعادت العمل به بعد تعهد الأخيرة بعدم تكرار ذلك وتعريض حياة المعتمرين للخطر.
وأشار مدير عام الحج والعمرة في وزارة الاوقاف بغزة عادل الصوالحة في تصريح مكتوب له إلى أن توقيع عقد الطيران لنقل حجاج القطاع للمملكة العربية السعودية لابد أن يتم عبر لجنة الحج المشتركة من خلال تقدم مجموعة من شركات النقل لعروض أسعار للجنة بطريقة رسمية وقانونية لاختيار أفضلها بناء على المعايير والمواصفات المسبقة التي تحددها اللجنة المشتركة.
واعتبر ان توقيع أية عقود طيران لنقل حجاج القطاع دون الالتزام بالإجراءات القانونية الرسمية تعتبر لاغية بشبهة الفساد، ولا يساوي مداد الحبر الذي كتب به, مؤكداً أن مصلحة حجاج القطاع فوق اى اعتبار.
ويشار إلى أن نصيب قطاع غزة من الحجاج هو 2510 حجاج، حيث تم إعلان القرعة العلنية لهم الاسبوع الماضي من خلال لجنة مشتركة مكونة بين وزارتي أوقاف رام الله وغزة وشركات الحج والعمرة وشخصيات اعتبارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى