بيان للمجلس الاسلامي للافتاء حول مقتل المرحوم ديار عمري من صندلة

ما تجرأ هذا المستوطن الإرهابي على استباحة دم الشاب اليافع ديار عمري الذي نحسبه عند الله تعالى شهيدًا إلا لِما يعلمُه من تفككنا الاجتماعي بقتل بعضنا لبعض بشكل يومي .
فلنعد لرشدنا ولنفق من سباتنا ولنحفظ لحمتنا ولنتكاتف جميعًا كي نكون أشد عودًا وأقوى شكيمة أمام هذه التّصفيات العنصرية التّي تهدّد كل واحد منا …
قتل ديار عمري أمس تهديد لكل فرد منّا بلا استثناء… بمعنى إذا نظرت غدًا نظرة حادة في وجه مستوطن ولو بغير قصد فمصيرك كمصير ديار عمري !!! فهل من متعظ!!!
أ . د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى