بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي( لواء أورشليم القدس):

بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي( لواء أورشليم القدس):

قام مشتبه فلسطيني باقتحام شقة سكنية وسرقة سلاح. افراد شرطة اسرائيل قاموا بحديد مكانه والقاء القبض عليه . ومن ثم احالوه الى التحقيق. في الأيام القريبة سيتم النيابة ضده لائحة اتهام

شرع افراد مركز شرطة ليف هبيرا بالقاء القبض على مشتبه فلسطيني(40) عام من سكان حزما، الذي يقيم في اسرائيل دون تصريح اقامة. وفق الشبهات قام بسرقة خزنة التي تحوي بداخلها سلاح بعد ان اقتحم شقة سكنيه في مركز مدينة اورشليم القدس. بعد ان تم جمع مواد بينات وادله من مسرح الجريمة التى اشارت الى هوية المشتبه بارتكابه الجريمة، تم القاء القبض عليه ومن ثم تمديد توقيفه على ذمة التحقيق في المحكمة, حيث ستقديم النيابة ضدة لائحة اتهام في الايام القريبة.

بدأ التحقيق في القضية يوم 17.5.23 في ساعات الليل المتاخرة, عندما تلقت الشرطة بلاغا عن عملية اقتحام لشقة سكنية في مركز مدينة اورشليم القدس. حيث تبين وفق البلاغ الذي تلقته الشرطة, انه تم سرقة سلاح مرخص من داخل خزنه في الشقة.

فور تلقي البلاغ, وصل الى مكان الحادث خبراء التشخيص الجنائي التابع للواء أورشليم القدس واجروا فحوصات مهنيه, وتم جمع مواد بينات وادله من مسرح الجريمة. بالاضافه لذلك, تم جمع بينات الطب الشرعي من مفك الذي استخدمه المشتبه به حسب الشبهات في بارتكاب الجريمة بالقرب من الخزنه واماكن اخرى.

من الفحوصات التي اجريت على يد خبراء التشخيص الجنائي, تبين ان الادله تعود الى هوية المشتبه وهي معروفة لدى الشرطة. حيث تمت اجراءات لتحديد مكانه ومن تم تقديم قرار توقيفه من قبل المحكمة. بعد عدة اسابيع تم تنفيذ عدة انشطة لتحديد مكانه, لكن دون جدوى, حتى يوم 16.5.23 عندما تم تحديد مكان المشتبه والقاء القبض عليه واحالته الى التحقيق في مركز شرطة ليف هابيرا بشبهة ارتكابه جريمة اقتحام الشقة السكنيه وسرقة السلاح بالاضافة الى ذلك اقامته في اسرائيل بصوره غير قانونيه من دون تصريح.

بناء على طلب الشرطة، تم تمديد توقيف المشتبه في المحكمة على ذمة التحقيق في قضيته، واليوم (الأربعاء) قدمت النيابة العامة لائحة اتهام ضده. مرفقة بطلب تمديد توقيفه حتى انهاء الاجراءات القانونية.

مرفق لاستخدامكم:
صور من مسرح جريمة اقتحام الشقة.
المصدر: شعبة الاعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى