بيان رئيس لجنة المتابعة محمد بركة

تيران فرّو، فتى من ابناء شعبنا ، جاء الى جنين لقضاء حاجة عادية واصيب في حادث طرق خطير ، ونقل لتلقي العلاج في مستشفى جنين.
لا يوجد اي مبرر انساني او وطني او ديني لاختطافه من المستشفى والذي ادّى بالتالي الى وفاته.
هذا الحدث قد يحمل اسقاطات صعبة وبالاساس على قيمنا وعلى عدالة قضيتنا وعلى نسيج شعبنا.
اننا ندعو كل من له علاقة بالامر وكل من له تأثير على هذا الحدث المؤلم ان يعمل لإعادة جثمان تيران الى أهله.
هذا مطلب وطني وانساني وهو ليس رأياً شخصياً وحسب، ونتمنى العمل بموجبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى