اسلاميات

بالصور.. رمضان بريطانيا.. يلغي الغربة خصوصاً ان الإسلام ثاني ديانة في هذا البلد

على الرغم من عدم اعتراف السلطات البريطانية بالاسلام قانونياً الى عام 1812 عبر قانون التثليث الذي سمح بحرية العبادة لغير المسيحيين الا ان الحضور الاسلامي يعود إلى تاريخ تأسيسها في عام 1707.

بالصور.. رمضان بريطانيا.. يلغي الغربة خصوصاً ان الإسلام ثاني ديانة في هذا البلد

ويعتبر حالياً ثاني أكبر ديانة في المملكة المتحدة اذ يصل أفراده نحو3 ملايين نسمة يشكلون نحو 4.9 % من مجموع السكان وسط توقعات بتضاعف الرقم لارتفاع نسبة المواليد باوساط المسلمين وزيادة اعداد المهاجرين فضلاً على تزايد المعتنقين للاسلام الذي يصل عددهم سنوياً الى خمسة آلاف غالبيتهم نساء. يضاف اليهم عشرات الآلاف من المقيمين لفترات محدودة للدراسة والعلاج. ويتوزع المسلمون في كافة انحاء المملكة وأكثرهم في لندن “43%” ومانشستر وغلاسغو.

وتتعدد المراكز والجمعيات والهيئات الإسلامية ، وبعضها يهتم بالمساجد وأخرى بالتعليم والنشر. وهناك أكثر من 1400 مركز إسلامي غالبيتها في لندن. وأكثر من 1500مسجد ومصلى موزعة في أنحاء عدة.

وشهر رمضان في بريطانيا له نكهة خاصة وحرية ممارسة الشعائر الدينية والتعددية التي تتمتع بها مدينة لندن، يجعلها الوجهة المفضلة مقارنة بباقي العواصم الأوروبية الأخرى. وعلى الرغم من طول ساعات الصيام والتقيد تصل إلى 18 ساعة لكن اعتدال الطقس “درجة الحرارة لا تتعدى 17 درجة مئوية”، يساعد على تحمله.

وتتعدد المطاعم والتجمعات العربية وأضواء شارع اغوارد رود ومقاهيه التي تصدح بالموسيقى العربية تضفي سحراً وتشكل أجواء أسرية شرقية اعتادوا عليها في بلادهم. وتحاول المطاعم والمقاهي العربية اثراء قائمة وجباتها لإرضاء جميع الأذواق والشهر الكريم يتزامن مع اجازات الصيف ما يجعل المطاعم العربية تبدع في اعداد الأكلات الشعبية والحلويات التقليدية.

ويحرص اصحاب المطاعم والمقاهي على تمديد أوقات عملهم لتمتد احياناً الى فترة السحور. ويستعد اصحاب المحلات قبل فترة طويلة من قدوم الشهر الفضيل بإعادة ترتيب محلاتهم، واستيراد مواد تموينية جديدة من منتجات الشرق الأوسط على رأسها التمور من منطقة الخليج وعرض ما تحتاجه العائلات العربية من مستلزمات لاعداد وجبات الافطار التقليدية ولا سيما اللحوم الحلال الى جانب الفاكهة والجبن والتوابل.

نسيان الغربة
وأكد الطالب المتخصص في هندسة الطاقة البديلة والطاقة الشمسية في جامعة نورثمبريا في شمال بريطانيا ماهر مغالسة ،”أنا شخصياً استمتع بالشهر الفضيل أثناء تواجدي بالمملكة المتحدة ، ولا أشعر بالغربة، فالإفطار الجماعي ولقاءات الأصدقاء بشكل يومي على مائدة الافطار وجمال الطقس ينسيني الغربة”.

وإنتاجيتي تزداد في رمضان لأنني أقضي معظم وقتي خلال النهار في مختبرات الجامعة، وفي المساء استمتع بالفعاليات التي تنظمها جمعية الطلبة المسلمين في المساجد، ولا سيما الافطار الجماعي والجلسات بين صلاة المغرب والتراويح.

والمساجد تنقل الطلاب من بيئة خارجية منفتحة، الى بيئة روحانية . وهناك مسجدان في مدينة نيوكاسل، والغالبية العظمى من الطلاب المسلمين يتناولون طعام الافطار فيهما، والشهر الكريم يشهد تكاتفاً وتراحماً بين الطلاب، حيث يتلقى عدد كبير من غير المتزوجين دعوات للافطار من الطلاب المتزوجين. ومسؤولو المراكز الاسلامية يتفقون مع عدد من المطاعم في نيوكاسل لتحضير الافطار مجاناً.

بيرمنغهام والتعدد
وقال رياض خنفر الباحث في مجال علم مناعة العيون في مستشفى سيتي في مدينة بيرمنغهام، “نحن كمسلمين نتمتع بالحرية الكاملة لممارسة شعائرنا الدينية الإسلامية في هذا البلد دون أية عوائق او مضايقات، وتحتض مدينة بيرمينغهام نحو 500 مسجد ومركز اسلامي، وتعتبر شوارع كوفنتري وسترانفودر مركز التجمعات الاسلامية، وهي توفر جميع ما يحتاجه المسلمون من مواد غذائية .

وتتميز المدينة بتنوع فعالياتها الدينية لوجود جاليـة اسلامية كبيرة فيها تضفي عليها بعداً روحانياً يختلف عن المدن الأخرى. والثقافة الاسلامية ليست جديدة على المجتمع البريطاني وأجواء رمضان تختلف في مدينة بيرمنغهام عن باقي المدن بفضل تعدد الأعراق والثقافات.

إفطار جماعي ومجالس ذكر ودروس دينية تجسد التكافل والتراحم
تكثر خلال شهر الصيام الولائم والعزائم العائلية وفعاليات المؤسسات الدبلوماسية في لندن، بما يشكل فرصة ربح مضاعفة لأصحاب المطاعم.

وتستغل الجمعيات الاسلامية شهر رمضان للتواصل مع الجاليات عبر اقامة موائد الافطارالجماعي والندوات ومجالس الذكر في المساجد والمراكز الاسلامية. وتنشط الأعمال الخيرية والتبرعات خلال الشهر الفضيل، حيث يحرص الأثرياء المسلمون في بريطانيا على تحمل تكاليف موائد الرحمن، ويعمد أعضاء الجاليات للمشاركة في تنظيمها للمحتاجين. وتتحول المساجد الرئيسية مثل مسجد شرق لندن “ريجنتس بارك” ومسجد القنصلية القطرية إلى خلايا نحل متعددة الاعراق والثقافات يوثق افرادها برباط الاسلام .

وتحرص تلك المساجد على دعوة عدد كبير من الدعاة ورجال الدين والقراء المشاهير من الشرق الأوسط لإلقاء المحاضرات الدينية والدروس. وتترك موائد الإفطار الجماعي التي تقيمها الجمعيات واتحادات الطلبة الإسلامية في الجامعات البريطانية ، والتي يحضرها غير المسلمين أثراً كبيراً في تواصل الطلاب مع بعضهم البعض، والتخفيف من معاناة الغربة والدراسة وتصبح فرصة لغير المسلمين للتعرف على الاسلام.

وقال محمد العارف السيد أحمد أحد ملاك محلات المواد الغذائية في شارع اغورد روود ان التحضيرات للشهر الكريم بدأت قبل شهرين، حيث قمنا باستيراد كميات كبيرة من المواد الغذائية خاصة التمور والأجبان. وأعدنا ترتيب المحل وعرض الفواكه بشكل يتناسب مع خصوصية الشهر.

وقال تشهد اسعار بعض المواد الغذائية ارتفاعاً، ولا سيما المستوردة بسبب تكاليف الشحن والتخزين. بينما المواد الغذائية محافظة على اسعارها مثل اللحوم لتعدد مصادرها واعتمادنا على المسالخ الحلال الموجودة في بريطانيا. والجمعيات العربية خاصة في لندن توفر للمسلمين والعرب ما يحتاجونه ما يخفف عليهم الشعور بالغربة.

أنشطة متنوعة
قال طالب الدكتوراه في جامعة كاردف الفلسطيني محمد مرعي “أبو اسلام” إن الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الجالية الاسلامية في مدينة كاردف وجامعتها تساهم في تخفيف معاناة الطلبة . ورغم أنه لا شيء يعوض عن غياب العائلة ، الا ان الافطار الجماعي للطلاب يخلق جواً مشابهاً والتجمعات تشكل أيضاً فرصة للالتقاء وتبادل الآراء والأفكار حول العديد من الأمور.

وتجربتي مع رمضان في بريطانيا رائعة كقادم من فلسطين، حيث استفدت من تعدد الاعراق والثقافات التي ألتقيها في المسجد، وازكاء روح التطوع، حيث يتسابق الشباب على تنظيم موائد الافطار الجماعية وتنسيق الدروس والندوات، ما أعاد لنا روح الجماعة التي تلاشت مع طغيان الفردية على الحضارة الغربية.

وهناك وقت أكثر للعبادة والتفكر في الغربة مع انحسار الفعاليات الاجتماعية، ومساجد كاردف التي تزيد على 25 مسجداً تشهد يومياً صلاة التراويح والاعتكاف وحلقات الذكر ودروس التجويد وحفظ القرآن الكريم، ما لذلك من أثر إيجابي بالغ على نفسية الطلبة الجدد الذين يقضون شهر الصيام بعيداً عن عائلاتهم.

بالصور.. رمضان بريطانيا.. يلغي الغربة خصوصاً ان الإسلام ثاني ديانة في هذا البلد

بالصور.. رمضان بريطانيا.. يلغي الغربة خصوصاً ان الإسلام ثاني ديانة في هذا البلد

بالصور.. رمضان بريطانيا.. يلغي الغربة خصوصاً ان الإسلام ثاني ديانة في هذا البلد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى