المجلس الاسلامي للافتاء: ” هدي النّبي صلّى الله عليه وسلّم إذا عصفت الرّيح “

 

روى الإمام مسلم في صحيحه عَنْ أمّ المؤمنينَ عَائِشَةَ، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّهَا قَالَتْ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا عَصَفَتِ الرِّيحُ، قَالَ: « اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرَ مَا فِيهَا، وَخَيْرَ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا، وَشَرِّ مَا فِيهَا، وَشَرِّ مَا أُرْسِلَتْ بِهِ»

📌ملاحظة مهمة : لا يجوز الجمع بين الظّهر والعصر بسبب الرّياح – بدون مطر – بإتفاق الفقهاء وأمّا بين المغرب والعشاء فقد أجاز الحنابلة – خلافاً لجمهور الفقهاء – الجمع بسبب الرّياح الشّديدة الباردة في ليلة مظلمة وقالوا هو مخصوص بين المغرب والعشاء والأفضل عدم الجمع .

📌: يجوز الصّلاة في البيت بسبب الرّياح وتأخذ ثواب الجماعة إذا كانت نيتك الذّهاب للمسجد لولا وجود الرّياح الشّديدة وكذلك إذا صلّيت مع زوجتك تأخذ أنت وهي ثواب الجماعة .

والله تعالى أعلم

أ . د . مشهور فوّاز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48

https://www.facebook.com/953339038059207/posts/4708352559224484/

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى