اللد: وقفة احتجاجية على دوار الشهيد موسى حسونة للمطالبة بالقصاص العادل من قتلته

في العاشر كم كل شهر ، تقف الجماهير العربية في مدينة اللد والمنطقة ، لتحيي ذكري استشهاد الشاب موسى مالك حسونة ، الذي نالته رصاصات الغدر يوم 10.5.2021 اثناء الاحتجاجات العنيقة التي اندلعت قي البلاد ، كافة وفي اللد خاصة.

هذا اليوم المشؤوم الذي سالت فيه الدماء ، اصبح يوماً فارفقاً في حياة اهل اللد .

علماً ان القاتل قد تم اطلاق سراحه حتى قبل ان يحاكم ويتجول حراً طليقا ، وتم اغلاق الملف

هذا الامر اثار سخط الجماهير العربية في المدينة ، والتي تتبع كل الطرق القانونية والسلمة من مظاهرات ووقفات واضرابفات من فاجفل فالضفغط عفلى فالمؤسسة الاسرائيلية بمحكمة القتلة.

اليوم وفي نفس الميعاد وبالرغم من اجواء الجو الباردة والامطار الغزيرة تجمع العشرات من ابناء اللد ومن المتضامنين لقضية الشهيد على الدوار الذي اطلق عليه العرب “دوار الشهيد موسى” فيشارع حشمونائيم في اللد ، للمطالبة بالقاص العادل من القتلة .

وقد كانت فحوى الرسالة هذا اليوم ” لن نكل ولن نمل ولن نتوقف حتى ننتزع حق الشهيد ، ويقدم القتلة للعدالة.

وننوه ان المتحدثين في هذه الوقفة ، المحامي خالد الزبارقة ، وعضو البلدية السيد محمد ابو شريقي ، ووالد الشهيد السيد مالك حسونة، وابنته، شددواعلى المطلب الشرعي والعاددل ، وهو القصاص العادل من القتلة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى