اللد: عقد راية الصلح بين عائلة العيسوي من جهة وعائلات حسونةوابو شحادة والخواجة من جهة اخرى

في يوم من ايام الله شهدت مدينة اللد عصر اليوم السبت 22.1.2022 صلحاً جماعياً مباركاً بين عائلة العيسوي وعائلات ابو شحادة والخواجة وحسونة .

وكما قال الله تعالى:

وَإِن طَآئِفَتَانِ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ ٱقْتَتَلُواْ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا ۖ فَإِنۢ بَغَتْ إِحْدَىٰهُمَا عَلَى ٱلْأُخْرَىٰ فَقَٰتِلُواْ ٱلَّتِى تَبْغِى حَتَّىٰ تَفِىٓءَ إِلَىٰٓ أَمْرِ ٱللَّهِ ۚ فَإِن فَآءَتْ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا بِٱلْعَدْلِ وَأَقْسِطُوٓاْ ۖ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُقْسِطِينَ.

وقال صلى الله عليه وسلم:

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ألا أخبركم بأفضل من درجة الصلاة والصيام والصدقة ؟ قالوا بلى ..قال إصلاح ذات البين . وفساد ذات البين هي الحالقة » أخرجه أحمد والترمذي وأبو داوود .

نعم تيمناً بقول الله وحديث رسول الله حضرت العائلات المذكورة الى بيت السيد ابراهيم المربوع ابويوسف وبحضور لجنة الصلح الحاج كريّم الجاروشي الحاج صالح ابو موسى ، الشيخ عادل الفار ، الشيخ عبدالرحمن الزبارقة ، الحاج نائل راجحة  واهل الخير السيد فواز اللداوي ابو سعدي والعديد من رجال الخير والاصلاح.حضرت العائلات تباعاً ابو شحادة حسونة والخواجة .

سادت مجلس الصلح الذي احبه الله ورسوله اجواء كلها تسامح ومحبة وصفح وعفو وتجاوز عن الماضي البغيض لتحل محلها اجواء المحبة والاخوة والتسامح

وتحدث مشايخنا الافاضل الشيخ عادل الفار والشيخ عبدالرحمن زبارقة عن الصلح وعن اصلاح ذات البين ، وعن جمع الامة على قلب رجل واحد

، وفي النهاية تصافح الجمع مصافحة المحبة والاخوةوالرضا بما قسمه الله ، وطويت صفحة بغيضة بين عائلات البلد الواحد والدين الواحد ، لتفتح مكانها صفحة الخير والسلام والمحبة

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى