اللد: اللجنة الشعبية توجه بياناً للمواطنين في مدينة اللد

بيان لأهلنا في مدينة اللد

منزرعون في مدينتنا ولن نتزحزح عنها

أهلنا الكرام؛

ستقوم بلدية اللد، يوم الاحد القادم ( 29.05.2022) بمشاركة المجموعات الارهابية اليهودية بتنظيم مسيرة استفزازية في الاحياء العربية في مدينة اللد، ترفع فيها الاعلام الإسرائيلية وتهتف فيها هتافات تحريضية وعنصرية ضد العرب ووجودهم في المدينة.
وعليه فاننا وباسمكم جميعاً نؤكد ما يلي:
اولاً: نحمل رئيس البلدية المتطرف مآلات ونتائج هذه المسيرة الاستفزازية العنصرية والتي تهدف الى تحدي العرب في المدينة وتهديد وجودهم. وإن دخول المسيرة الى الاحياء العربية يحمل في طياته مخاطرة كبيرة على الامن والنظام العام وخاصة أن المشاركين فيها معظمهم من اليهود الإرهابيين من خارج مدينة اللد.
ثانياً: سنقف بالمرصاد في وجه كل من يهدد وجودنا او يسعى الى الاعتداء علينا وعلى مقدساتنا واملاكنا، ولن نسمح بمظاهر العربدة والزعرنة اليهودية مهما كلف ذلك من ثمن.
ثالثاً: ندعو أهلنا الى الالتفاف حول المساجد والكنيسة في المدينة من أجل حمايتها والدفاع عنها من اعتداءات هؤلاء الارهابيين.
رابعاً: تبقى مدينة اللد توأم القدس المباركة. وكما أن هذه الأرض قد لفظت كل الظالمين في الماضي، فإنها وبكل تأكيد ستلفظ الظلم الإسرائيلي وتلقي به الى مزابل التاريخ، وسنبقى حراساً لمدينة اللد التي هي الحامية الغربية للقدس حتى يأتي أمر الله عز وجل.
خامساً: ندعو أهلنا الى الوقوف بكل عز وشموخ في وجه المستوطنين الإرهابيين، كونوا مرفوعي الرأس والهامات، حتى يعلم الجميع ان هذه العربدة لا تحرك فينا شعرة، لأننا أصحاب هذه الأرض المباركة.

“والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون”
تحريراً اليوم 26 شوال 1443ه وفق 27.05.2022

اللجنة الشعبية أعضاء البلدية

في مدينة اللد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى