اخبار اللد

اللد : وسط اجواء من الحزن الشديد الالاف يشيعون المرحوم اسماعيل زبارقة الى مثواه الاخير

في اجواء خيم عليها الحزن والوجوم ، شيع الالاف من ابناء اللد والرملة والنقب وشتى المناطق في البلاد ، عصر اليوم الاربعاء الفقيد اسماعيل الزبارقة 46 عاماً والذي طالته رصاصات الغدر مساء امس الثلاثاء في مدينة اللد بينما كان عائداً الى منزله.

مركب التشييع انطلق من بيت اسرة الفقيد ، بعد لوعة ودموع الفراق والوداع توجه الموكب الى المقبرة الشرقية في مدينة الرملة ، حيث تمت الصلاة على الفقيد هناك، ومن ثم  ووري الفقيد الثري الى مثواه الاخير.

اجواء من الحزن الشيديد خيمت على مدينة الللد ،وسط اجوائء من السخط والغضب . فقد عرف عن الفقيد حسن الخلق والطيبة، وحب الناس وعمل الخير.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫44 تعليقات

  1. انا لله وانا اليه راجعون ,اللهم ارزق أهله من بعده الصبر والسلوان ..ولو كانت الشرطه تعمل في خدمة العرب كما تعمل في خدمة اليهود لما تجرأ المجرمون حتى اليوم.ولكن تقاعس الشرطه يعني رساله قويه “يا عرب اقتلوا بعضكم بعضا ونحن نرتاح “أن ضاع الحق في الدنيا فلن يضيع عند الله.اللهم ارحمه رحمه واسعه واغفر له وأكرم نزله فأنت أكرم الاكرمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى