القناة 20 تعتذر لجمعية أطباء الأسنان العرب وتدفع تعويضًا في سابقة هي الأولى من نوعها

0

في سابقة هي الأولى من نوعها، تراجعت القناة 20 الإسرائيلية اليمينية، عن تقرير نشرته عام 2017 ضد جمعية أطباء الأسنان العرب، والتزمت بتقديم اعتذار للجمعية وتعويضها مع عدد من الأطباء بمبلغ 90 ألف شيكل. وفق تقرير نشرته صحيفة “ذا ماركر” اليوم.
ولم يسبق من قبل أن اعتذرت قناة إسرائيلية لمؤسسة أو لشخص من الداخل الفلسطيني جراء تقرير عنصري، بل والتزمت بدفع تعويضات.
وبدأت القضية حينما بثت القناة 20 يوم 2.10.2017 تقريرًا زعمت فيه أن جمعية أطباء الأسنان العرب شاركت في مؤتمر عام في كولومبيا، ورفضت انشاد النشيد الوطني الإسرائيلي وأنشدت النشيد الوطني الفلسطيني (فدائي)، وعرضت القناة فيديو للأطباء خلال النشيد ظهروا فيه ينشدون “موطني” (النشيد العربي المعروف للكاتب إبراهيم طوقان)، ولم تعرض تعقيب الدكتور فخري حسن رئيس الجمعية كاملًا، والذي قال فيه أن الحديث يدور عن نشيد موطني، وأن النشيد الوطني الإسرائيلي بكلماته لا يمثلنا، وأن الحديث أصلًا عن دورة خاصة تنظمها الجمعية لزراعة الاسنان وليس مؤتمراً عاماً.
وقدمت الجمعية دعوى قضائية بالتعاون مع مركز اعلام، ومثلهما المحامي عوني بنا، وبعد اطلاع المحكمة على تفاصيل القضية نصح القاضي القناة 20 بأن تتوصل مع الجمعية والأطباء لاتفاق، ونص الاتفاق بأن تعتذر القناة للجمعية عبر بثها وعبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي وموقعها الالكتروني، وأن تحذف التقرير، وأن تقوم بتعويض الجمعية، والدكتور فخري حسن والأطباء الذين شاركوا في الدورة بمبلغ 90 ألف شيكل، على الأضرار التي تعرضوا لها جراء التقرير، وأن المبلغ يقسم، 20 ألف شيكل للجمعية، 40 ألف شيكل للدكتور فخري حسن كونه أكثر المتضررين بذكر اسمه والتحريض عليه، و 30 ألف شيكل تقسم على باقي الأطباء الذين شاركوا في الدورة وقدمت الدعوى باسمهم.

وأن المبلغ يدفع على مرحلتين، الأولى حتى تاريخ 31.7.2019 والثانية حتى تاريخ 31.8.2019، وفي حال تأخرت القناة في دفع التعويض، تلتزم بدفع 30 ألف شيكل أخرى للجمعية.
وفي حديث مع رئيس الجمعية، الدكتور فخري حسن، أكد أنه فعلًا تم التوصل لاتفاق فيما لم يعقّب على تفاصيله .

 

 

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here