اخبار

الشيخ كمال خطيب بعد خروجه من التحقيق: أفتخر بالمشاركة في مسيرات مؤيدة لقضايا شعبنا

 

أنهى الشيخ كمال خطيب التحقيق معه في مركز شرطة المسكوبية في الناصرة، قبل قليل، بعد استدعائه صباح اليوم للتحقيق حول مسيرة شارك فيها تأييدا لتركيا ونجاحها في إفشال الانقلاب العسكري.

وفور خروجه من مركز الشرطة بعد تحقيق لأكثر من ساعتين قال الخطيب لكيوبرس، “أنا قلت أني شاركت في هذه المسيرة وأفتخر بذلك، لكن قلت أن المسيرة كانت عفوية خرج اليها الناس من ردة فعلهم السريعة لما حصل لتركيا وشكرا لله على فشل الانقلاب”.

وأكد الخطيب أنه يعرف النظام والقانون، “وعند إقامة أي نشاط نطلب ترخيص قانوني ولا نتردد أن نفعل ذلك بالمستقبل”، مبينا أن ما حصل بالأمس “كان شيء تلقائيا عفويا وشاركت في المسيرة وسأشارك في كل مسيرة لنصرة شعبنا وقضايانا هذا شيء افتخر فيه ولا اتردد”.

وقال: “تركيا تستحق منا أن نخرج الى الشوارع مهللين ومكبرين حمدا لله على فشل الانقلابين ودحرهم وإن شاء الله تكون لنا مسيرات قادمة ونحن نعيش اجواء فرح وعز وانتصارات للإسلام والمسلمين بإذن الله”.

ويأتي استدعاء اليوم بعد سلسلة من التضييقات والملاحقات التي يتعرض لها الشيخ كمال خطيب، حيث قال عنها إن “المؤسسة الإسرائيلية لا تتردد في التضييق سواء كان المنع من السفر إلى الخارج أو منع الوصول إلى المسجد الأقصى، أو عبر ما حصل معنا في الاسبوع الماضي حينما تم اعتراض سيارتي واليوم يتم استدعائي الى الشرطة”.

وقال: “إننا اصحاب رسالة لن نتعب ولن نكل ونمل نحن لا يمكن أن نساوم على قضايانا، نحن خلقنا في الدنيا ليس من أجل أن نأكل أبدا، نحن نأكل من أجل أن نعيش ومن أجل ان نؤدي دورا ورسالة”.

 

1 2 3 4

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى