الدّرس الخامس من كتاب الشّمائل المحمدية:صفة عينية الشّريفتين صلّى الله عليه وسلّم :

0

 

 

صفة عينية الشّريفتين صلّى الله عليه وسلّم :

روى التّرمذي في الشّمائل عن عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه أنّه صلّى الله عليه وسلّم كان أدعجُ العينين أهدبُ الأشفار

وعن هند بن أبي هالة أنّه صلّى الله عليه وسلّم أزجّ الحواجب سوابغ في غير قَرَن بينهُما عِرْقٌ يُدرُّهُ الغضب .

الشّرح :

1.أدعجُ العينين : أي شديد سواد العينين .

2.أهدب الأشفار : أي طويل شعر الأجفان ( رموشه طويله ) .

3.أزجّ الحواجب : أي استِقْواس الحاجبين مع طولهما أو دقة الحاجبين مع سبوغهما ( اكتمالهنّ ) .

معنى سوابغ : كاملات .

في غير قَرَن : القَرَن يعني اقتران الحاجبين بحيث يلتقي طرفاهما فحواجبه صلّى الله عليه وسلّم كان طويلة غير ملتقطة الأطراف بمعنى أنّه بين حاجبيه فراغ وهذا يسمّى بالبَلَج ويقال لصاحبه أبلَج .

-بمعنى آخر أنّ حواجبه صلّى الله وسلّم كانت طويلة على شكل قوس وهي بنفس الوقت دقيقة وكاملات لا نقص فيهنّ وبين حاجبيه فراغ ولكنّه فراغ دقيق  .

-بينهُما عِرْقٌ: أي بين حاجبيه عِرق وريد أو شريان .

يُدرُّهُ الغضب : أي يصيّره الغضب ممتلئاً دماً وكان صلّى الله عليه وسلّم لا يغضب إلاّ إذا انتهكت حرمات الله تعالى .

وروى التّرمذيّ في الشّمائل عن سمّاك بن حرب ، قال : سمعتُ جابر بنَ سَمُرَة يقول : ” كان رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم أشكَلَ العينِ ”

معنى الشُكلة : حُمرة في بياض العين وهي إحدى علامات النّبوة كما قاله الحافظ العراقي ، والأشكلُ محمود محبوب .

كانت عيناه – صلّى الله عليه وسلّم – نَجْلاوَين : أي واسعتين وكان صلّى الله عليه وسلّم أكحل العينين خِلْقَةً .

 

صلّى الله وسلّم عليه كلّما ذكره الذّاكرون وكلّما غفل عن ذكره الغافلون .

 

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here