“إعلام” يحذّر من المس بالصحافيين ويطالب بإطلاق سراح الصحافيين المعتقلين

“إعلام” يحذّر من المس بالصحافيين ويطالب بإطلاق سراح الصحافيين المعتقلين

توجه مركز “إعلام” صباح اليوم، الأحد، برسالة إلى قائد منطقة القدس في الشرطة مطالبًا وقف الاعتداءات الممنهجة على الصحافيين، حيث سجل صباح اليوم 6 اعتداءات على الصحافيين اثناء عملهم في تغطية اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.
وطالب “إعلام” إطلاق سراح الصحافي المصوّر محمد عشو، مصور قناة الميادين، الذي أعتقل بعد أنّ تعرّض لضرب مبرح تم توثيقه في الكاميرات.
ووفق الشهادات التي تم جمعها، تم صباح اليوم الاعتداء على عشو اثناء نقله الأحداث، وشمل الاعتداء ايضًا كسر كاميرته الخاصة كما واعتقاله.
كما وتم الاعتداء على الصحفية “ليالي عيد” والصحفي المصور “أحمد جابر” وعرقلة عملهم خلال التغطية في منطقة باب السلسلة.
إلى ذلك، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية المصوّر الصحفي أحمد غرابلة من الـمـسـجد الأقـصى المـبارك، وهو مصور الوكالة الفرنسية AFP – لاحقًا اطلق سراحه. كما قامت بالاعتداء على المصور الصحفي غسان عيد وتعطيل عمل المصور الصحفي “محمد الشريف” في منطقة باب السلسلة.
ويحذّر “إعلام” من المس بالصحافيين وتعمد استهدافهم مؤكدًا أنّ وظيفتهم في الميدان تحتم عليهم التواجد في كل المواقع.
ويدعو “إعلام” الزملاء الصحافيين إلى التواجد في الميادين وتكثيف التغطية الإعلامية وعدم الخضوع لمساعي طمس الرواية الفلسطينية وتغليب الرواية الإسرائيلية عليها، كما ويدعوهم للتوجه للمركز في حال اقتضت الأمور مساعدة قضائية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى