إعفاء صاحب شقة سكنية، يملك شقتين اضافيتين بقيمة لا تزيد عن 1.15 مليون شيكل لكل شقة من ضريبة تعدد الشقق

0

Knesset_in_Jerusalem_Israel[1]

في نهاية جلسة استمرت طيلة الليل، صادقت في نهاية المطاف، صباح الجمعة، لجنة المالية على قانون فرض ضريبة 3 شقق، وهذا ليس قبل ان نجحت اللجنة بتخفيف القانون وتقليص المس بالمواطنين.
رئيس لجنة المالية، عضو الكنيست موشيه جفني (يهدوت هتوراه) ترك الجلسة بغضب بعد الانتهاء من قراءة القانون قرابة الساعة السادسة صباحا وبعد اجراء المفاوضات امام ممثلي المالية وسلطة الضرائب من اجل اضافة عناصر من شأنها التخفيف من المس بالمواطنين. واحرز جفني موافقة المالية على ان من يملك شقتين اضافيتين بقيمة لا تزيد عن 1.15 مليون شيكل لكل شقة يعفى من ضريبة تعدد الشقق (ضريبة 3 شقق).

ابتدأت الجلسة بعاصفة في نهايتها غادر اعضاء المعارضة جميعا الجلسة، وأشار رئيس اللجنة الذي غادرها كما قلنا “ان هذا احد القوانين الأكثر سوءًا.

يمس بالمواطنين وبالطبقة الوسطى والذين وفروا شيكل شيكل لشراء الشقق، ومن اجل توريثها لابنائهم”. التصويت الأخير ادير على يد مركز الائتلاف في اللجنة، عضو الكنيست ميكي زوهر (الليكود).

من بين التغييرات التي احرزتها اللجنة في القانون: الضريبة القصوى على تعدد الشقق تبلغ 18 الف شيكل بدلا من 24 الفا، وهذا بشكل تدريجي وفق قيمة الشقة، كما ان الضريبة تسري على من له %250 ملكية على شقق او اكثر، اي 2.5 شقة على الاقل، اي يملك شقتين ونصف ملكية لشقة من ورثة، شراكة كهذه او اخرى. وهذا بالاختلاف من صيغة القانون الاساسية.
تغيير اضافي: المعادلة لاحتساب مساحة الشقة من اجل الضريبة تكون وفق المساحة للارنونا او وفق مساحة مصادقة الاستحقاق.
وتغيير آخر يتعلق بالعقوبات بحق من يقدم تبليغا كاذبا بشأن ملكيته للشقق او لم يقدم تصريحا، واخرجت لجنة المالية من القانون امكانية فرض السجن وما بقي في القانون هو تسجيل جنائي وغرامة فقط. قيمة الغرامة تتراوح بين نصف مبلغ الضريبة الذي كان يتوجب دفعه حتى 3 اضعاف هذا المبلغ.
كما جاء في مشروع القانون، ومن اجل تشجيع اصحاب 3 شقق فما فوق على بيع شققهم من اجل الاستثمار، تقرر ان المستثمرين الذين يقومون ببيع شقتهم، بامكانهم ايداع الدخل من البيع، حتى 2 مليون شيكل، في صندوق ادخار معفي من الضريبة على الربح عند سحب الاموال. هذا الاعفاء فقط عند السحب فوق جيل 60 وليس قبل 6 سنوات من يوم الاستثمار في صندوق الادخار.

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here