إسرائيل : اتهام سائحة تركية بمساعدة حماس بـ 5 زجاجات عطر

1

 

قالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن الإدعاء العام “الإسرائيلي”، سيقدم لائحة اتهام بحق المواطنة التركية إبرو أوزكان التي اعتقلت الشهر الماضي، في مطار “بن غوريون”، أثناء عودتها إلى اسطنبول، بعد أن كانت في زيارة لمدينة القدس.
ولم تذكر “هآرتس” موعدا لتقديم لائحة الاتهام.
وبحسب الصحيفة، فإن أوزكان (27 عاما) التي اعتقلها جهاز الأمن العام “الشاباك” في الحادي عشر من يونيو/ حزيران الماضي، وجهت لها اتهامات بزعم “تعريض أمن الدولة للخطر وبناء علاقة مع منظمة إرهابية”.
ووفق وسائل إعلام عبرية، فإن الاحتلال يتهم السائحة التركية إبرو أوزكان بالمساعدة في ما وصف بـ “تهريب” أموال وطرود إلى حركة حماس.
وتواجه إبرو عدة اتهامات من بينها تهريب خمس زجاجات من العطور وهو ما وصفه محاميها بأنه أمر تافه وطالب بالإفراج عنها.
ورغم اتهامها بجلب مواد أخرى فقد وضع ممثلو الإدعاء على رأس القائمة تهريبها لخمس زجاجات من العطور لبيعها من أجل جمع أموال لحماس.
وفي تصريح سابق للأناضول قال عمر خمايسة محامي الدفاع عن المواطنة التركية، إنّ محكمة عوفر العسكرية في الضفة الغربية المحتلة، رفضت طلب إخلاء سبيل أوزكان.
وأضاف خمايسة أنّ موكلته تقدّمت بشكوى إلى محكمة عوفر خلال جلسة الثلاثاء الفائت، ضدّ فريق التحقيق الذي سخر من تركيا خلال عملية التحقيق معها.
وأكّد خمايسة أنه التقى مع أوزكان وأنها تتمتع بمعنويات عالية.
ونهاية الشهر الماضي، قررت المحكمة العسكرية الإسرائيلية، تمديد فترة توقيف أوزكان بعد احتجازها لأكثر من اسبوعين، ورفضت طلب إخلاء سبيلها.
وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو حين سئل عنها إنها “أختنا” واتهم إسرائيل “باتخاذ إجراءات قمعية ضد مواطنينا الذين يسافرون إلى القدس”.

النيابة العسكرية الإسرائيلية تستأنف على قرار الإفراج عن التركية أوزكان

استأنف المدعي العسكري الإسرائيلي، على قرار المحكمة العسكرية في “سالم” أمس الاثنين، الإفراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان، بشروط مقيدة، بعد اعتقالها منذ نحو شهر.

وقال عمر خمايسي، محامي المواطنة التركية،  ” تم إبلاغنا من قبل النيابة العسكرية بأنها قررت الاستئناف على قرار المحكمة العسكرية في سالم من أمس الاثنين، وسيبحث الاستئناف في المحكمة العسكرية “عوفر”، خلال الساعات القادمة”.

وكانت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية، قررت الاثنين، إطلاق سراح أوزكان بشروط مقيدة: مصادرة جواز سفرها، ودفعها كفالة مالية قدرها 15 ألف شيكل إسرائيلي، وتوقيعها مرتان أسبوعيًا على وثيقة إثبات حضور لدى أقرب مخفر شرطة بمكان إقامتها في البلاد”.

والأحد، وجه الادعاء الإسرائيلي، لائحة اتهام بحق أوزكان، التي تم توقيفها، في 11 يونيو/ حزيران الماضي، في مطار “بن غوريون”، أثناء عودتها إلى اسطنبول، بعد زيارتها لمدينة القدس. وشملت اللائحة 4 اتهامات هي: “مساعدة حركة حماس، وتقديم خدمات متنوعة لها، وتخريب النظام العام للدولة، وإدخالها إلى البلاد نقودا من جهة معادية”.

غير أن المواطنة التركية أنكرت جميع الاتهامات، وأكدت عدم وجود أي علاقة لها بحركة “حماس”.

 

تعليق واحد

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here