رسالة الشيخ رائد صلاح للمصرين.. مصر هي الجبل الشامخ الذي ستتحطم عليه كلّ مؤامرات فلول مبارك

الأحد 7 يوليو 2013
أخر تحديث : الأحد 7 يوليو 2013 - 12:28 مساءً
رسالة الشيخ رائد صلاح للمصرين.. مصر هي الجبل الشامخ الذي ستتحطم عليه كلّ مؤامرات فلول مبارك

قال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني شيخ الأقصى، الشيخ رائد صلاح “إنّ الانقلاب العسكري الذي حدث في مصر مع شديد الأسف والألم هو انقلاب باطل وما بني على باطل فهو باطل، مؤكّدًا أنّ “لمصر رئيسًا واحدًا فقط هو الرئيس محمد مرسي الذي انتخبته إرادة الشعب المصري”.

وأضاف: “فهو الرئيس الذي أقرّته الشرعية المصرية، وهو الرئيس الذي أقره الدستور المصري، وهو الرئيس الذي جاء كباكورة ثمار ربيع مصر، ربيع 25 يناير الذي أكّدت أنّ مصر لا تزال حيّة بشعبها، بحرية شعبها، بكرامته وبإرادته، مع شديد الأسف هذا الانقلاب الباطل أراد أن يُدمر هذه المنجزات التي أنجزها الربيع المصري كجزء من الربيع العربي”.

وتابع الشيخ رائد صلاح: “أؤكّد ولا زلت في أعلى معنوياتي وتفاؤلي أنّ مصر ستبقى هي ضمير الأمة المسلمة والعالم العربي وهي السند الأساس لقضية فلسطين ولقضية القدس والمسجد الاقصى المبارك وإذا قامت مصر، قام العالم العربي والإسلامي وإذا تعثرت مصر تعثرت مسيرة الأمة المسلمة والعالم العربي وإذا قويت مصر انتصرت كلّ قضايا الأمّة المسلمة والعربية واقترب الوعد الحق بزوال الاحتلال الإسرائيلي وتحرير القدس والمسجد الأقصى المبارك، ولذلك أرجو من كلّ أهلنا في مصر أن يحافظوا على وحدة الأسرة المصرية بكل مكوناتها الاجتماعية، وبكل مكوناتها بعيدًا عن أي حقد طائفي وبعيدًا عن أي حقدٍ يقوم على اختلاف سياسي كبير”.

ودعا الشيخ “أهلنا في مصر أن يحافظوا على لحمة هذه الأسرة المصرية ويتمسكوا بالشرعية التي صنعتها ثورة 25 يناير أن يقفوا من خلف الرئيس المصري محمد مرسي لا لأنه محمد مرسي بل لأنه الشرعية التي تحفظ على مصر واستمرارية بناء حياتها على أساس من المؤسسات ومن الحقوق ومن الدستور ومن الشرعية القائمة على إرادة الشعب المصري وأن يقفوا سدًّا منيعًا أمام أيّ تآمر خارجيّ قد تقوده إيران وقد تقوده أمريكا وقد تقوده الصهيونية وقد يقوده بعض المتآمرين من صناع القرار في أوروبا، أنا أربأ بهم أن يتواطؤوا مع هذه الجهات التي لا تريد خيرًا لمصر وأرجوا منهم أن ينتصروا لثورة 25 يناير التي ضحوا من أجلها بالغالي والنفيس”.

وعلى ضوء مجريات الأمور في مصر والرؤية المستقبلية، قال: “أنا لا زلت متفائلا ولا زلت أؤكّد أن مصر هي كنانة الله في أرضه وهي كنانة الإسلام وكنانة العروبة وهي الجبل الشامخ الذي ستتحطم عليه كلّ مؤامرات فلول مبارك وستتحطم عليه كلّ مؤامرات الطائفيين الذين باتوا يتحدثون بنعرة طائفية قبيحة وستتحطم على هذا الجبل الشامخ كلّ الأطماع الأمريكية والصهيونية والإيرانية والأوروبية ومن تواطأ معهم من العالم العربي”.

وأكّد في ختام رسالته “إنّ مصر ستبقى هي مصر التي عرفناها في الماضي وستبقى هي في الحاضر وستبقى مصر التي صنعت في تاريخنا الإسلامي حطين وعين جالوت وستبقى مصر التي أنجبت مسيرة صلاح الدين ومسيرة الشيخ قطز والتي عادت ثمّ عادت وقامت بتحرير القدس والمسجد الأقصى المبارك من أيدي المحتلين ولن يكون ذلك بعيدًا عن مصر في الأيام القادمة لنرى منها الخير يمتدّ حتى يحفظ كرامة القدس وكرامة المسجد الأقصى ويُعجّل بزوال الاحتلال الإسرائيلي”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* حقل مطلوب شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة لداوي نت الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.