قضيته تصل إلى المحكمة العليا في أميركا..لماذا يطالب مخرج أفلام جيمس بوند بـ2.5 مليون دولار؟

0

يُطالب أحد مساعدي الإخراج لأفلام جيمس بوند، والذي ترك عمله إثر إصابة مهنية تعرض لها في أثناء تصوير فيلم Spectre، بـ2.5 مليون دولار؛ تعويضاً عن خسائره.

وكان تيري مادن يصور أحداث الفيلم -حسب تقرير The Telegraph– بالنمسا عندما انحرفت شاحنة الكاميرا عن طريقها لتصطدم به وتتعلق بقدمه.

وأصيب مادن بكسور متعددة وتلف بالأنسجة والأعصاب، جراء الحادث الذي وقع في فبراير/شباط 2015، وأجرى العديد من العمليات الترميمية، من ضمنها الترقيع الجلدي.

من جانبها، اعترفت شركة التأمين التابعة لشركة أيون للإنتاج، التي تتولى إنتاج أفلام جيمس بوند، بالمسؤولية، لكن مادن لم يتسلَّم أي تعويضات بعد.

وبدأ مادن باتخاذ الإجراءات اللازمة يوم الثلاثاء الـ13 من شهر مارس/آذار 2018، في المحكمة الدستورية العليا في الولايات المتحدة، مطالباً بتعويض 2.5 مليون دولار عن الخسائر التي لحقت به، وضمن ذلك تكاليف علاجه

وعمل مادن، البالغ من العمر 66 عاماً، بعشرات الأفلام، ومن ضمنها “حرب النجوم”، وX Men Jason Bourne، والعديد من أفلام بوند.

وقال مادن: “شعرت بأنني محظوظ وفخور بعملي وكوني جزءاً من صناعة نشطة ومثيرة وجادة، ولكنك في بعض الأحيان تُضحي بحياتك الأسرية”.

وأضاف: “أن تكون لديك مهنة، مهنة تعمل فيها بجد على مدار أعوام عديدة لتبني نفسك، ولكن يضيع كل هذا في ثوانٍ قليلة عبر حادث مروع يدمر روحك. لقد قُيّدت حركتي بشكل كبير ولم أعد قادراً على فعل أشياء، كنت أؤديها بصورة طبيعية قبل الحادث”.

وكان مادن قد عمل مساعد مخرج خلال تصوير أفلام جيمس بوند جميعها، بداية من فيلم Your Eyes OnlY عام 1981.

ويُذكر أن حادث فيلم Spectre قد وقع في 17 فبراير/شباط عام 2015،، عندما كان يُصور طائرة تحلِّق عبر جبال الألب؛ إذ تم تركيب كاميرا تعمل عن بُعد داخل سيارة رانج روفر، وانزلقت الكاميرا وخرجت عن السيطرة وأصابت مادن.

وقال محامي مادن، جوليان تشامبرلين: “رغم أننا تولينا المسؤولية في مرحلة مبكرة، فإنه أصبح الآن من الضروري إصدار المحكمة العليا إجراءات تضمن دفع تعويض شركة التأمين لتيري عن إصابته، التي أودت في نهاية المطاف، بمسيرته الناجحة والشهيرة”.

وأضاف مؤكداً أن مادن لا يقاضي شركة الفيلم نفسها؛ بل شركة التأمين .

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here