كندا : شرطي يصوّب مسدسه ويطلق رصاصة في وجه شاب داخل قاعة المحكمة

0

أُصيب شابٌّ مراهق بطلقةٍ في رأسه، على مرأي ومسمعٍ من والدته، أثناء مشادةٍ مع شرطي في محكمةٍ بكندا.

وكان ستيفن برتراند (18 عاماً)، وفق The Daily Mail البريطانية في محكمة بلدية مانيواكي، الواقعة في مقاطعة كيبيك الكندية، عند نحو الساعة الواحدة ظهراً يوم الأربعاء، 31 يناير/كانون الثاني، بعد استدعائه لجلسة استماع في جريمةٍ ليست له علاقة بها، عندما دخل في مشادة مع أحد أفراد الشرطة.

وقال أحد أقرباء برتراند، ويُدعى كريستوفر لاكاي، إنَّ برتراند كان يرغب في الخروج إلى الساحة الخارجية للمحكمة ليدخن، لكن عندما رفض الحارس أصبح عنيفاً وعدوانياً.

واحتدم الموقف بسرعة، وبدأ لاكاي في تصوير فيديو، بينما تشاجر برتراند مع الحراس.

 

وأحيط الشاب بسرعةٍ بستة من شرطيي المحكمة، فيما استمرَّ في مقاومة الحارس الذي يحاول تقييده.

دفع الحراس برتراند إلى غرفةٍ مجاورة، واستمرت المشاجرة بعيداً عن الأنظار، لكنَّ والدته جولي كانت تشاهد في هلع

وبدأ كلٌّ من جولي ولاكاي في الصراخ والبكاء بشكلٍ هيستيري، بينما كان برتراند مُلقىً على الأرض تسيل منه الدماء.

وصرّح لاكاي لصحيفة لو سوليل المحلية في كيبيك: “إنَّها تجربة قاسيةٌ جداً، لا أستطيع التوقف عن التفكير فيما حدث”.

يقول ضباط مكتب التحقيقات المستقلة (EIB)، الذين يحققون في حادث إطلاق النار، إنَّ الشاب ذا الثمانية عشر عاماً تمكَّن من الاستيلاء على العصا التلسكوبية (الهراوة القابلة للانثناء) الخاصة بالشرطي، وضربه على رأسه حسب The Daily Mail البريطانية.

 

 

 

 

 

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here