المغرب : طلاب يتصلون بمحطة الفضاء الدولية

0
(19 Feb. 2010) --- Backdropped by EarthÕs horizon and the blackness of space, the International Space Station is featured in this image photographed by an STS-130 crew member on space shuttle Endeavour after the station and shuttle began their post-undocking relative separation. Undocking of the two spacecraft occurred at 7:54 p.m. (EST) on Feb. 19, 2010.
.

 

أجرى طلاب مغاربة، الأربعاء 3 يناير/كانون الثاني، أول اتصال من نوعه في البلاد، مع رواد محطة الفضاء الدولية “إ س س” من الرباط.

وطرح طلاب المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط (حكومية)، على رائد الفضاء مارك فاند هي، العديد من الأسئلة المتعلقة بتكنولوجيا الفضاء والحياة هناك.

 

 

وخلال جوابه عن أسئلة الطلاب، أوضح رائد الفضاء مارك فاند هي، أن “التجارب التي يجرونها في الفضاء لها انعكاسات إيجابية على الإنسانية”.

وحول انعكاس البقاء في الفضاء على صحته، وعلى عدد من القطاعات من قبيل الطب، أوضح أن “ذلك يساعد البشر في الأرض على كيفية الأكل بشكل صحي، كما هو معمول به في الفضاء، بالإضافة إلى بعض الأشياء المتعلقة بالتوازن الصحي”.

وقال إن “رواد الفضاء يقومون ببعض التمرينات، فضلاً عن تناول بعض الأدوية كل ساعتين، بهدف الوقاية من أمراض الكُلى والقلب”.

وأشار إلى أن رواد الفضاء أجروا عدداً كبيراً من التجارب. لافتاً إلى أن هناك بعض الربوتات التي تساعدهم في العمل.

يُشار إلى أن إجراء الاتصال تم بتنسيق مع وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”.

وتدور محطة الفضاء الدولية “إ س س” حول مدار أرضي منخفض على ارتفاع 400 كيلومتر، وتقوم بنحو 16 دورة في اليوم الواحد حول الأرض منذ إطلاقها سنة 1998.

ويشتغل بالمحطة بصفة دائمة طاقم دولي مكرّس للبحث العلمي في مجال الفضاء، وهو برنامج فضائي أطلقته ونفذته في البداية وكالة “ناسا”، وتم تطويره بالاشتراك مع وكالة الفضاء الاتحادية الروسية “فكا”، بمشاركة الوكالات الأوروبية واليابانية والكندية

 

 

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here