طوالكرم : قصة الصديقين الوفيين لؤي صوان ومعاذ مسامح

1

أسير فلسطينيّ محكومٌ بالسجن إحدى وعشرون عاماً وصديقه سبعة أعوام ، صديقه صاحب الحكم الأقل طلب ان يتحمل عن صديقه سبع سنوات لينالوا الحرية معاً بعد أربعة عشر عاماً ، وبعد موافقة النيابة وبعد موافقة أم صاحب الحكم الأقل ، تمّ الافراج عنهما بعد قضاء أربعة عشر عاماً في سجون الاحتلال .

لكن تم الإفراج عن لؤي قبل معاذ بيوم واحد..
بقي لؤي في الخليل ورفض المجيء إلى بلده طولكرم قبل صديقه معاذ..
وأقسم لؤي بالله أن لا تراه أمه ، ولا تحتضنه قبل أن يرى بنفسه الأم الجبارة أم صديقه معاذ الذي حمل عنه 7 سنوات سجن.
وبالفعل.. انتظر لؤي صديقه معاذ وتوجهوا سويا من الخليل إلى طولكرم
وتوجه لؤي أولاً إلى منزل صديقه معاذ وزار أم معاذ وقبل رأسها قبل أن يرى أمه…!!
ثم توجه بعد ذلك إلى منزله ليرى الأم الصابرة الثانية .

 

 

تعليق واحد

  1. لن تجد مثل هذا الوفاء الا في الشعب المسلم الفلسطيني . الله يحفظكما ويفرح بكما والدتيكما

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here