القاهرة : هبت لمساعدته وانتشاله من الادمان فكان جزاؤها ان قام بقتلها

0

 

صورة توضيحية:

أسرعت سيدة عجوز في العقد الثامن من عمرها لمساعدة نجل جارها وانتشاله من الإدمان فإشترت له “توك توك” وطلبت منه العمل عليه حتى يوفر له عائداً يساعده في الإبتعاد عن طريق الإدمان وأصدقاء السوء، إلا أن المتهم لم يحفظ لها الجميل وخطط لقتلها من أجل سرقة مصوغاتها الذهبية من داخل منزلها في المطرية شرق العاصمة القاهرة.

وقال شهود العيان من جيران الضحية في تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة إن الشرطة عثرت على جثة المجني عليها “فتحية م.” (83 سنة)، بعد أن توجهت إبنة شقيقتها “سمية م.” إلى منزل خالتها للاطمئنان عليها، وقال: “لقيت باب الشقة مكسور وفي ريحة وحشة، فسارعت إلى المسجد المجاور للمنزل، واصطحبت اثنين من الجيران، لاستطلاع الأمر ، وخلال دقائق معدودة، حضر رجال شرطة لإجراء التحريات الأولية عن الواقعة، ومن خلال الفحص تبين سرقة مصوغات ذهبية، و3 هواتف محمول، ومبالغ مالية”.

كشفت معاينة النيابة إصابة المجني عليها بجروح عميقة في الرأس، وأمرت بنقل جثتها إلى مشرحة النيابة لإعداد تقرير الصفة التشريحية وبيان أسباب الحادث وملابساته، وأمر رئيس المباحث بتتبع الهواتف المسروقة من شقة الضحية، حتى تمكنوا في اليوم التالي من الوصول لموقع أحد الهواتف بحوزة “نقاش” تبين أنه يعمل لدى المتهم “سيد.ف” (18 سنة) وأقرَّ بأن الأخير أعطاه الهاتف في وقتٍ متأخر ليلة الحادث.

وألقت مباحث قسم شرطة المطرية، القبض على المتهم لدى أحد أصدقائه، وتحرر المحضر واعترف بارتكابه الواقعة، وبرر المتهم جريمته قائلاً إنه “قتل المجني عليها نظراً لمروره بضائقة مالية، وعلمه بأنها ميسورة الحال على خلفية تردده عليها برفقة والدته لطلب المساعدة، فقرر التخلص منها وسرقتها”.

وأضاف المتهم في التحقيقات أنه يوم الحادث زار الضحية، واستغل انشغالها، فغافلها وضربها على رأسها بـ”طفاية سجائر”، ثم خنقها مستخدماً قطعة قماش، واستولى على مشغولاتها الذهبية وهواتف محمولة وبعض الأموال.

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here