يا فرحة ما تمت ….مسؤول في المالية: الخطة الخماسية عبارة عن 1.5 مليار لخمس سنوات وليس 15مليار

0

 

image

صرّح مسؤول كبير في وزارة المالية في تحقيق صحفي خاص لبرنامج “سيدر يوم” على إذاعة صوت اسرائيل باللغة العبرية – ريشيت بيت، حول الخطة الإقتصادية الخماسية لتطوير وإنماء المجتمع العربي التي اقرتها الحكومة:”من أين أتيتم بهذا الرقم الخيالي؟ لا يوجد 15 مليار شيكل!، الحديث يدور حول 1.5 مليار كميزانية اضافية للمجتمع العربي خلال الخمس سنوات، أو 2 مليار كحد اقصى إن أردتم، والباقي هي ميزانيات سبق وأن أُقرت في السنوات الماضية للمجتمع العربي، وبعضها لم يتم تنفيذه”.
خلال أحد إجتماعات القيادات العربية مع وزير المالية موشيه كحلون- أرشيف

من جهته قال آفي كوهن، مدير عام وزارة المساواة الإجتماعية والتي كانت شريكًا اساسيًا في بلورة الخطة واخراجها الى حيز التنفيذ:”ان قسمًا من الميزانيات سيتم استغلالها لبناء مراكز جماهيرية، وملاعب وقاعات رياضية بالاضافة الى المدارس بمبلغ مليار شيكل تقريبًا”.

وعلّق مراسل الاذاعة على ذلك:”نعم، بالفعل تم تخصيص مبلغ مليار شيكل لبناء المدارس، ولكن هذه المبالغ لن تستخدم!، لماذا؟ لأن التخطيط لبناء مدرسة جديدة هو أمر ليس وليد اللحظة، ويحتاج للكثير من الوقت، والكثير من الموافقات والتصريحات، وعليه فميزانيات من هذا النوع تخصص لإستخدامها خلال سنة معينة، بحيث تكون شهور السنة دون استغلال الميزانية، لتعود من جديد بعد ذلك الى وزارة المالية، التي تنقلها لوزارة اخرى كوزارة الأمن على سبيل المثال كميزانية اضافية!”.

وأضاف:”في كل سنة تسترد وزارة المالية مبلغ 20 مليار شيكل من ميزانيات قد خصصت للسلطات المحلية ولم تستخدم، النسب متفاوتة بين البلدات حول الميزانيات المستردة، ولكن ما هو أكيد ان نسبة 100% من الميزانيات المستردة تكون من السلطات المحلية العربية، وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على ضعف تنفيذ المشاريع في هذه السلطات، وعدم وجود مرافقة حكومية لتساهم في نجاعة عمل السلطات”.

وصرّح مسؤول آخر في مكتب رئيس الحكومة:”الحديث يدور حول مبلغ 1.5 مليار شيكل فقط وليس 15 مليار لخمس سنوات، وهي ستستغل لبناء محطات شرطة في البلدات العربية، بالاضافة الى تطوير لجان التنظيم والبناء وزيادة طواقم العمل فيها، الى جانب منح الموازنات للسلطات المحلية، على أمل ان تستغل بالشكل الصحيح”.

وأكد مراسل الإذاعة:”بالسطر الأخير، وما اوضحه تحقيقنا هذا انه لا يوجد 15 مليار شيكل، انما 2 مليار ميزانية جديدة لخمس سنوات كحد اقصى، وباقي بنود الخطة هي ميزانيات سبق وان اقرتها الحكومة وهي مخصصة للمجتمع العربي لمنحها دون المطالبة بها حتى، وهي ما استغله وزراء الحكومة من اجل التصريحات الإعلامية فقط، وكسب العناوين…. لا يوجد 15 مليار شيكل، وان احتاجت الحكومة حقًا لأن تنمي المجتمع العربي وتنطوره وتسد الفجوات فيه، فيجب تخصيص مبلغ 30 مليار شيكل للخمس سنوات وليس 1.5 مليار!”.

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here