وفد حقوقي من الداخل يشارك في مؤتمر دولي في لندن

0

 

1-Medium-27-990x557[1]

شارك اليوم السبت وفد حقوقي من الداخل الفلسطيني، يضم النائب الدكتور يوسف جبارين والدكتور ضرغام سيف والمحامي عمر خمايسة، في مؤتمر دولي بالعاصمة البريطانية لندن، حول “خروقات حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين في الداخل”، وذلك في إطار فعاليات يوم التضامن العالمي مع فلسطينيي الداخل والذي أعلنت عنه لجنة المتابعة العليا ويوافق اليوم السبت (30/1/2016).

كما أجرى أعضاء وفد الداخل العديد من المقابلات الصحفية مع وسائل إعلام بريطانية كما التقوا عددا من النشطاء البريطانيين المناصرين لقضايا الشعب الفلسطيني.

وقال النائب يوسف جبارين، في سياق مشاركته بالمؤتمر الدولي، إن قضايا التمييز التي يعاني منها المجتمع العربي الفلسطيني في البلاد تجد اهتماما دوليًا متصاعدًا وأنه من الأهمية بمكان تعزيز العمل والتضامن الدولي لدعم قضايانا.

وأكد جبارين أن إسرائيل تعرض نفسها بالعالم بانها “واحة الدمقراطية في الشرق الأوسط” وانها تسوّق “نظامها الدمقراطي” على أنه جزء من دمقراطية الدول الغربية، ولكن العالم اليوم يفهم أكثر وأكثر أن مفاهيم الدمقراطية لا يمكن أنْ تتعايش مع احتلال شعب آخر يستمر لعدة عقود، كما أن مفاهيم الدمقراطية في الدولة لا يمكن أن تتعايش مع تمييز على أساس قومي ومع نظام قانوني يكرّس فوقية قومية للمواطنين اليهود على حساب المواطنين العرب الفلسطينيين أصحاب البلاد الأصليين.

وفي مداخلته، تطرق الدكتور ضرغام سيف  ( والذي يعمل مستشاراً لجمعية اللد لتطوير المجتمع) إلى أنظمة الطوارئ التي تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية في إطار إجراءاتها الإقصائية ضد فلسطينيي الداخل، وسلط الضوء على استعمالات أنظمة الطوارئ والاجراءات القضائية المعقدة وغير الشفافة، كذاك تحدث عن الجمعيات التي حظرتها إسرائيل، ومنها “اقرا” ومؤسسة “النقب” وجمعية “اعمار”.

كما ركّز الوفد الحقوقي من الداخل، في لقاءاته الدولية مع العديد من الناشطين على كون التمييز القومي في إسرائيل يؤدي إلى انتاج مواطنة هرمية تعتمد على فوقية مجموعة الأغلبية اليهودية وعلى دونية مجموعة الأقلية العربية، مما يرسخ من مكانة الفلسطينيين في البلاد كمواطنين من الدرجة الثانية او الثالثة، الأمر الذي ينعكس في جميع مناحي الحياة.

تجدر الإشارة إلى مشاركة عضو البرلمان في “بيت اللوردات” بالمؤتمر وكانت رئيسة الجلسة التي تحدث فيها النائب يوسف جبارين والدكتور ضرغام سيف، كما شارك في المؤتمر الكاتب والباحث بيل وايت التي تلاقي كتبه حول القضية الفلسطينية رواجا في بريطانيا، كذلك شاركت في المؤتمر ممثلة “منظمة الطلاب الجامعيين في لندن” وهي منظمة هامة ومؤثرة.

هذا وحظي المؤتمر بتغطية إعلامية واسعة ، كما وتم نقله مباشرة عبر فضائية الجزيرة مباشر و aljazeera English.

 

1-Medium-27-990x557[1] 4-39[1] 2-59[1] 3-51[1]

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here