“هآرتس” العبرية : يجب فتح المعابر امام الغزيين

0
Booking.com
Booking.com Booking.com

تناولت صحيفة “هآرتس” في افتتاحية عددها الصادر اليوم باللغة الانجليزية، قضية اهالي غزة غير القادرين على الخروج منها، للحصول على العلاج، او بهدف الدراسة بسبب عدم منحهم التصاريح اللازمة من قبل الجانب الإسرائيلي.

وكتبت الصحيفة: “هناك حوالي 15 الف مواطن الذين قدموا تصاريح للخروج من قطاع غزة بعد العدوان الاخير، حيث لا يستطيع هؤلاء الخروج من القطاع والعودة الى عائلاتهم او اعمالهم بالخارج. اضافة الى وجود الآلاف من الاشخاص بحاجة الى العلاج الطبي، وهنالك اكثر من الف طالب يريدون الخروج للدراسة قبل انتهاء تأشيراتهم الدراسية او المنح التي حصلوا عليها”.

واضافت الصحيفة: “قامت السلطات المصرية بفتح معبر رفح في اليومين الماضيين باتجاه واحد فقط، للعالقين خارج القطاع بالعودة الى منازلهم.

يذكر ان المعبر كان مغلقاً أغلب الاوقات في العامين الماضيين. وتفتح السلطات المصرية المعبر لمدة قصير ولعدد قليل من الناس الذين يسمح لهم بمغادرة القطاع، حيث تم السماح في المرة الاخيرة التي فتح فيها المعبر في شهر آذار الماضي لدخول وخروج 2443 شخص”.

واشارت الصحيفة في افتتاحيتها الى ان الجانب المصري، لا يسمح للغزيين بالسفر عبر مطار القاهرة واسرائيل لا تسمح لهم بالسفر عبر حاجز آيرز الى الضفة الغربية، وبعد ذلك الى الاردن، وعلى الرغم من قيام اسرائيل بتخفيف بعض القيود التي اعلنت عنها بعد الحرب، إلا ان الوضع ما زال سيء كالسابق.

واضافت هآرتس “الاستمرار في تأخير اصدار تصاريح الخروج من قطاع غزة ستؤدي الى مشكلة عميقة. فعلى سبيل المثال قدمت اللجنة المدنية الفلسطينية في غزة الى مديرية التنسيق الاسرائيلي طلبات لخروج 350 طالب من القطاع للسفر الى الضفة الغربية، وبعد ذلك الى الاردن في العام الماضي، لكن اسرائيل وافقت على 150 تصريح خروج ، وفي النهاية استطاع 37 طالب فقط السفر الى الخارج”.

وذكرت الصحيفة أنه في بداية شهر آذار الماضي وبعد السماح لـ57 طالب بالسفر خارج القطاع، وبعد وصولهم الى معبر اللنبي لم يسمح لهم بالدخول الى الاردن لان تأشيرات السفر التي حصلوا عليها قد انتهت عندما كانوا في انتظار الموافقة الاسرائيلية على تصاريح للسماح لهم بالسفر”.

واشارت الصحيفة الى أن السيطرة على الحواجز والمجال الجوي والبحري، التي يعتمد عليها سكان قطاع غزة هي مسؤولية الدول المجاورة، واسرائيل هي التي تتحمل مسؤولية اغلاق هذه المعابر امام سكان غزة”.

وتختتم الصحيفة افتتاحيتها: “لا يمكننا أن نسمح للوضع الأمني المتفجر والعداء الاسرائيلي اتجاه حماس أن يؤدي الى تفاقم الأوضاع في قطاع غزة، وهذا ليس فقط مصلحة فلسطينية وإنما ايضاً فتح المعابر فيه مصلحة لإسرائيل”.

thumbOO7QU5Y9

Booking.com Booking.com