نصائح مهمة لاختيار ملابس طفلك فى العام الجديد

0
Booking.com
Booking.com Booking.com

يقدم أشرف عبد الله، مصمم أزياء, بعض النصائح لشراء ملابس الأطفال فى شتاء وصيف العام الجديد 2012، حيث يقول: تأتى الملابس فى المرتبة الثانية من حيث الأهمية بالنسبة للطفل بعد غذائه، لكن خبراء الموضة والأزياء أكدوا على دور الغذاء المهم فى نمو الطفل، وأيضا فإن الراحة وسهولة الحركة من خلال الملابس تعمل مع الغذاء فى تسهيل عملية النمو والتطور، وأن الطفل لا يحصل على الراحة المطلوبة إلا بحسن اختيار ملابسه، واتباع الطرق الصحيحة فى العناية بها:

أولاً: الأقمشة الملائمة فى صنع ملابس الأطفال.
تلائم الطفل أقمشة من نوع خاص لها مميزات مثل الدقة والنعومة، فلابد أن تختار الأم الأقمشة رقيقة المظهر، وناعمة الملمس، حتى تتوافق مع شخصية الطفل ورقة جسمه، وتجنب الأقمشة الخشنة للجلد التى تحتوى على كميات كبيرة من النشا والأصماغ.
أما ملابس الطفل الداخلية فتصنع من القطن الخالص فى الغالب، كما يجب أن تكون خفيفة الوزن ومرنة وقوية فى نفس الوقت، على أن تكون متماسكة الحياكة قوية لكى تكون قادرة على مقاومة الشد والجر والحك عند الحركة واللعب، والقوة أيضاً مهمة لمقاومة الغسيل والكى المتواصل.
أما بالنسبة للألوان فيجب أن تختارى الألوان الفاتحة جداً؛ لأن ألوان الملابس لها تأثير كبير على نفسية الطفل، لذلك يجب اختيار الألوان والتصاميم التى تنسجم مع رقة شكله وحجم جسمه ونفسيته، فالألوان التى تناسب الطفل الرضيع هى الألوان الفاتحة جداً.
وبالنسبة للأطفال الأكبر سناً، فتناسبهم جميع الألوان الفاتحة والزاهية التى تتلاءم مع حيويتهم، كالوردى والأزرق الفاتح والفستقى والأصفر والبرتقالى “المشمشى” على أن يراعى ذوق الطفل وتفضيله الشخصى عند اختيار ملابسه، ولا نمارس عليه الديكتاتورية فى انتقاء ملابسه، بل اتركى له مساحة ولو قليلة من الحرية فى اختيار قطعة واحدة من ملابسه.
والتصميمات التى يفضلها الأطفال عادة هى التى تحتوى على صور الحيوانات والأطفال وأشكالها، وتصميمات الزهور الصغيرة والمقلمات والمربعات، على أن تكون دقيقة صغيرة الحجم أيضاً.
وينصح أشرف مصمم الأزياء باختيار أقمشة الأطفال التى لها قابلية امتصاص العرق، خاصة بالنسبة للملابس الداخلية الذى يرتديها الطفل على الجسم مباشرة، وإضافة إلى ذلك يجب أن تكون سريعة الجفاف؛ للتخلص من الرطوبة، وخصوصا فى فصل الصيف، وتتوافر هذه المواصفات فى الأقمشة القطنية، وفى حالة استعمال الملابس الصوفية لتدفئة الطفل فى الشتاء، فالأفضل أن تُلبس فوق الملابس القطنية الداخلية.
ثانياً: التصاميم الملائمة للملابس
يجب أن تتوافر فيها شروط هامة جدا، منها أن تكون مريحة، فملابس الطفل يجب أن تكون واسعة وفضفاضة بحدود المعقول؛ لسهولة الحركة واللعب، وانتبهى كثيراً أن الملابس الواسعة جداً قد تكون أحياناً أكثر إزعاجاً للطفل من الضيقة، فهى بالإضافة إلى أنها غير مريحة فى الحركة، إلا أنها تكون مصدر لقلقه وخجله عندما تظهر عليه وكأنها مستعارة له من طفل أكبر ، وأن تكون الخياطة خفيفة ومبسطة قدر الإمكان حتى لا تكون سبباً فى إزعاج الطفل عند احتكاكها بجلده، واختارى تصاميم بسيطة قدر الإمكان، فالزخارف الكثيرة والياقات والأربطة تعيق الحركة، خاصة بالنسبة للطفل الرضيع.
وفى حالة استعمال الأربطة تجنبى شدها بقوة فى منطقة الرقبة والعكس، وتجنبى استعمال الأشرطة المطاطية (الاستيك) فهى تسبب الحكة والحرارة إن كانت ضيقة، وإن كانت رخوة تؤدى إلى زحف الرداء إلى أسفل، فيضطر إلى رفعه بين الحين والآخر، فتسبب له بعض المضايقات والخجل، كما يجب أن تكون الملابس بسيطة وجذابة، فالبساطة تعتبر ضرورية لتنسجم مع طبيعة الطفل.
ثالثاً: عدد القطع التى يجب اقتناءها من كل نوع.
يحتاج الطفل إلى عدد كاف من الملابس، بحيث يمكن تبديلها كلما تطلب الحال، ويتوقف العدد المطلوب منها على طول الفترة بين الغسيل والآخر. وعدد القطع التى يحتاجها الطفل خلال فصل الشتاء، وفى المناخ الرطب هى عادة أكثر مما يحتاجه فى فصل الصيف، وعندما يكون الجو جافاً؛ لأن الغسيل فى هذه الحالة يجف بسرعة أكبر.

Booking.com Booking.com