نتغنى دائماً بثراء وغنى اللغة العربية بالمفردات والكلمات والمصطلحات، والتي تجعل منها أكثر لغة من حيث عدد الكلمات في العالم، وذلك حسب دراسة أجريت بالمقارنة مع لغات حية أخرى، وهي الإنجليزية والفرنسية والروسية، يبين هذا الإنفوجرافيك نتيجة تلك الدراسة:

مقارنة-بين-عدد-كلمات-اللغات-في-العالم

ولكننا مؤخراً عندما نجد من يتحدث عن جمال وإبداع اللغة العربية في التعبير، فإنه يستشهد بالاقتراب اللفظي بين الكلمات مما يعطي نغماً صوتياً محبباً عند النطق، مثل هذا الاستشهاد الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي منذ فترة…

8740473b91b4e56e56899aba8687f2ac

وأيضاً نجد من يستشهد بكلمة واحدة مع اختلاف تشكيلها لتعبر الكلمة عن أشياء مختلفة جل الاختلاف ولا يربطها أي رباط:

12348056_902645893150424_5689902156251083655_n

ولكننا قليلاً ما نجد من يتحدث عن المعنى/الشيء نفسه، فمن عجائب اللغة العربية أنها لغة بالغة الثراء فيما يتعلق بالتوصيف والتسمية لنفس الشيء، فتجد عدد كبير من الكلمات غير المتشابهة تدل على نفس الشيء، وهذه إحدى جماليات اللغة التي تجنبك التكرار وتعطي رونقاً أكثر لكتابتك للاستمتاع بها.

ولعل من أكثر الأشياء التي تحمل أسماءً عديدة هي الإبل، ذلك المخلوق الذي يرتبط بحياة العرب –خاصة في شبه الجزيرة العربية– أكثر من أي حيوان أخر، وذلك بسبب الطبيعة الصحراوية التي تتمتع بها أغلب البلاد العربية، وقد تم ذكرها في القرآن الكريم دليلاً على إعجاز الخالق في خلقها ولارتباطها الشديد بالعرب كما ذكرنا: {أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17)} (الغاشية).

camelpic

فهل تعلم بأن هناك مقولة مفادها بأن الإبل وحدها تحمل 1000 اسم في اللغة العربية؟! رقم كبير للغاية، أليس كذلك؟ ولكننا من خلال هذا المقال سنستعرض بعضاً من هذه الأسماء، ومن خلال قراءتك لسبب إطلاق كل اسم ستدرك في النهاية بأن الأمر ممكن جداً!

فماذا ننتظر؟ هيا بنا لنرى سوياً…

الكلمات الأساسية الشائعة المستخدمة التي تدل على الإبل:

  • الإبل – البعير: هاتان الكلمتان تدلان على الإبل بصفة عامة.
  • الجَمَل: تعني ذَكَر البعير.
  • الناقة: تعني أُنثى البعير.

وهناك مفردات تدل على تصنيفات أخرى للإبل مثل:

  • الطبز – دهامج: تعني الإبل ذات السنامان.
  • ضائل: تشير إلى ذكر البعير القوي.
  • حفض: تشير إلى الإبل التي تحمل الأمتعة.

ومن الطريف أيضاً وجود مصطلحات لبعض التصرفات والأشياء المتعلقة بالإبل مثل:

  • حرذون: ركوب الإبل بدون سرج.
  • شَداد: ركوب الإبل بسرج.
  • جِداجة: سرج الإبل.
  • سنام: الحدبة الموجودة على ظهر البعير.
  • وبر: الشعر الموجود على جسم الإبل.

نأتي الآن للأمر الغريب، وهو وجود تسميات للإبل نسبةً إلى طريقة شربهم للماء! فنحن نعلم أن أبرز ما يميز الإبل هو احتمالهم الشديد للعطش وذلك حتى يستطيعون التأقلم على معيشتهم في الصحراء والتي يندر وجود الماء بها، فنرى مثلاً:

تسميات الإبل حسب شرب الماء

  • الغب: هي الإبل التي تشرب الماء كل يومين.
  • الغب الطل: تعني الإبل التي تذهب للشرب من حوض المياه خلال اليوم.
  • الربع: الإبل التي تشرب الماء كل ثلاثة أيام.
  • الظاهرة: الإبل التي تشرب الماء مرة كل يوم.
  • الرفة: الإبل التي تشرب في أي وقت.
  • القصريد: الإبل التي تشرب كمية قليلة من الماء.
  • العرجاء: الإبل التي تشرب الماء مرة صباحاً ومرة مساءً.
  • التندية: الإبل التي تعود لحوض المياه للشرب مرة أخرى.
  • السلوف: الناقة التي تقود البعير الأخرى إلى حوض المياه للشرب.
  • الدفون: الناقة الموجودة في منتصف قطيع من الإبل.
  • الهافة – الملواح: الناقة التي تعطش بسرعة.
  • عيوف: الناقة التي تشم الماء، ولكنها غالباً لا تشربه.
  • مقامح: الناقة التي لا تشرب حتى تتغلب على آلامها.
  • رقوب: الناقة التي لا تشرب من حوض المياه عندما يكون مشغولاً (مزدحماً)، بل تنتظر وتراقب.
  • ملحاح: الناقة التي لا تكاد تبرح مكان حوض المياه.
  • ميراد: الناقة التي تستعجل الوصول إلى حوض المياه.
  • الهيام: الإبل العطشى.

1.1264964311.camels-drinking

لم تقتصر التسميات على هذا الأمر فحسب، بل الأغرب أن هناك تسميات أخرى حسب شخصية الإبل وصفاتها الجسدية، فنجد مثلاً:

تسميات الإبل حسب الوصف الجسدي والشخصية

  • الغادر: هو الجمل الفحل الذي أتم مدة التهيئة ليكون جاهزاً للتناسل، ويُعرف من خلال بطنه المنتفخة.
  • الهياج: الجمل الفحل الجاهز للتكاثر، ويُعرف من خلال بطنه الهزيلة.
  • الهامل: الإبل السائبة (غير الملجمة)، والتي ليست ملك لأحد.
  • الحايل: الناقة غير الحامل.
  • المسيّر – المجسّر: الناقة الجاهزة للتناسل.
  • المعشّر: الناقة التي في أوائل مراحل الحمل.
  • اللقحة: الناقة التي أمضت 4 أشهر في الحمل.
  • الخلفة: الناقة التي ولدت مولوداً في مدة أقل من 6 أشهر.
  • العشرا: الناقة التي ولدت مولوداً في مدة أكثر من 6 أشهر.
  • الخلوج: الناقة التي مات صغيرها مبكراً وتحن له باستمرار.
  • الخفوت: الناقة التي مات صغيرها منذ مدة ونست أمره.
  • المضيّرة: الناقة التي ترضع صغاراً ليسوا صغارها.
  • المسوح: الناقة التي يمكن جعلها تنتج لبناً في غياب صغارها عن طريق حلبها.
  • النحوس: الناقة التي لا تسمح بحلبها.
  • الجضور: الناقة التي تفرز الكثير من الزبد أثناء حلبها.
  • الجفول: البعير الخائفة من أي شيء.
  • الشرود: الإبل المحبة للهروب وصعبة الإمساك.
  • الأكله: البعير التي تلتهم كل شيء تقترب منه.
  • الرابخ: الإبل التي تسمن لوفرة العلف والعشب.
  • الثاوي: الإبل الضعيفة لدرجة أنها غير قادرة على الوقوف.
  • القوداء: الناقة التي تقود دائماً الإبل الأخرى.
  • المعطاء: الناقة التي تمتلك رقبة طويلة، هزيلة، قليلة الوبر.
  • الهارب: التي تمشي أمام الإبل الأخرين بمسافة كبيرة وكأنها تهرب.
  • الفاهية: الناقة التي تتفوق على بقية الإبل في كل شيء.
  • العليا: الناقة الأطول من الجمل.
  • الوجناء: الناقة المُسَخَّرة لغرض الركوب.
  • العوصاء: ناقة مخصصة للركوب تمتاز بقوتها.

هل اكتفيت من كل هذه الأسماء لهذا المخلوق المُعجِز؟ لا، انتظر قليلاً … فهناك المزيد! فلترَ تلك الأسماء المبنية على لون الإبل:

تسميات الإبل حسب لونها

  • أدم (أدماء للأنثى): بعير بيضاء تماماً.
  • العيس (العيساء للأنثى): بعير بيضاء بلون بشرة شقراء.
  • الأشعل: بعير بيضاء بلون ذيل مختلف.

والآن فلترَ سريعاً قبل مغادرتك الصفحة أسماء مجموعات الإبل بناءً على عددهم:

تسميات مجموعات الإبل حسب عدد أفراد المجموعة

  • الذود: من 3 إلى 10 إبل.
  • الزيمة: من 2 إلى 15 إبل.
  • الرسل: حوالي 10 إبل، ويقال أيضاً بين 15 و25.
  • الصرمة: من 10 إلى 30 إبل.
  • الصدعة: قطيع من 60 إبل.
  • العكرة: قطيع يصل إلى 70، ويقال بين 50 إلى 100.
  • الجول: قطيع من 30 إلى 40 إبل.
  • هند وهنيدة: 100 إبل.
  • القرج: 150 إبل، ويقال أيضًا من 500 إلى 1000.
  • ليلى: قطيع من 300 إبل.
  • الحوم: يقال إنها أي قطيع يفوق عدده 1000 إبل.

هل اقتنعت الآن بإمكانية حمل الإبل لـ 1000 اسم في اللغة العربية؟ بعدما شاهدنا كيف يتم تسميتها بتلك الآلية، أعتقد بأن الموضوع لم يعد صعب التصور كما كان في البداية!

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here