مصرع عاملين عربيين من قلنسوة واصابة اخر ( صاحب المصنع) بجراح خطيرة في تفجير مصنع الالعاب النارية صباح اليوم

2

 

                     المرحوم  انس ذيب ابو عابد                                        المرحوم  امير تكروري 

 

صدمة وحزن شديد وذهول يسود كل من قرية قلنسوة ، بعد مصرع الشابين امير تكروري 24 عاماً ، والشاب انس ذيب ابو عابد 17 عاما ،  ضحيتي التفجير الذي وقع صباح اليوم في بلدة فورات القريبة من قلنسوة ،لهما الرحمة ولذويهما الصبر والسلوان .

المرحوم امير تكروري من قلنسوة

 

المرحوم انس ذيب ابو عابد من قلنسوة:

بيان الشرطة:
من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري- لاحقا وخلال تواصل اعمال قوات الاطفاء والانقاذ في المكان تم العثور على جثة مفقود اخر وحيث تقرر تحويل االجثتين الى معهد الطب العدلي بابو كبير للتشخيص والجزم ببينات هويتهما واسباب وظروف وفاتهما – للفقيدين الرحمة

تتمة بيان الشرطة: 
يشار الى انة ووفقا للتشخيصات الاولية فان ضحيتي الحريق في فورات هما شابين من سكان قلنسوة باواسط العشرينات من اعمارهما الا ان اعمال التشخيص الجنائي في معهد ابو كبير لم تنته بعد .

اما المصاب في الحريق   هو صاحب المصنع والمخازن هناك وهو من الوسط اليهودي
كما ويشار الى انة وعقب المخاطر التي لم تتبدد بعد في ميدان الواقعة والمنطقة هناك تقرر مواصلة اغلاق الشوارع المجاورة امام حركة السير والمرور وامام الجمهور حتى نهار غدا .

 

2 تعليق

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here