ما حكم اليمين الكاذب لأجل أداء فريضة الحج ؟

0
Booking.com
Booking.com Booking.com

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
إن هدف الإسلام الأسمى أن يصل المسلمون إلى تمثل هذا الدين العظيم فهماً ومعاملةً…
وإن من المستحدثات السيئة في المجتمع الحلف الكاذب أو اليمين الكاذب .
أ- اليمين الكاذب أو اليمين الغموس :
– عرفه ابن الهمام – رحمه الله – بقوله : ” هو الحلف على أمرٍ ماض يتعمد فيه الكذب ” .
– قال النووي – رحمه الله – : ” فان حلف على ماضٍ كاذب وهو عالم فهو اليمين الغموس ” .
– وسمي اليمين الكاذب غموساً لأنه يغمس صاحبه في النار ، وقيل لأنه غمس اسم الله بالكذب .
ب- اليمين الغموس من الكبائر :
اليمين الغموس حرام باتفاق علماء المسلمين والحالف كاذبا يأثم عندهم جميعا بل عد جمهور أهل العلم اليمين الغموس من الكبائر ، كابن حجر الهيتميّ فقد عده من الكبائر في ( الزواجر عن اقتراف الكبائر ) ، والإمام الذهبي عدّ اليمين الغموس الكبيرة الخامسة والعشرين ، وهو ما قاله النووي في ( الروضة ) , وابن الهمام في ( فتح القدير ) , وكذا محمد بن عبد الوهاب في كتاب ( الكبائر ) ، وكذلك الإمام الشوكاني ( رحمه الله ) فقد غلّظ في تفسيره المسمى ( فتح القدير ) فقال : ” بل ما ورد في اليمين الغموس إلا الوعيد والترهيب وإنها من الكبائر بل من اكبر الكبائر ، وفيها نزل : { إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم } . [ آل عمران 77 ] .
ت- أدلة اعتبار اليمين الغموس من الكبائر :
– قال تعالى : { إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب عظيم } . [ آل عمران 77 ] .
– وقال تعالى : { وكانوا يصرون على الحنث العظيم } . [ الواقعة : 46 ] .
– نقل ابن كثير في تفسيره للآية عن الشعبي ( رحمه الله ) من التابعين قال : هو اليمين الغموس .
ونسبه آخرون في تفاسيرهم لغير الشعبي أيضا.
– قال صلى الله عليه وسلم : ( من حلف على يمين وهو فيها فاجر ليقتطع بها مال مسلم لقي الله تعالى وهو عليه غضبان ) . [ متفق عليه ] .
– قال صلى الله عليه وسلم : ( ثلاثةٌٌ لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم ) فقرأ بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث مرات ، فقال أبو ذر : خابوا وخسروا يا رسول الله من هم ؟ قال : ( المسبل – أي المطيل – رداءه كبراً وخيلاء والمنان المنفق سلعته بالحلف الكاذب ) . [رواه مسلم وأبو داوود وغيرهما ] .
– وقد صرح النبي صلى الله عليه وسلم في عدّ اليمين الغموس من الكبائر ، فقد روى البخاري وغيره عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، ما الكبائر ؟ فذكر في الحديث : ( الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين وقتل النفس واليمين الغموس… ) .
– وقد قال سعيد بن المسيب – رضي الله عنه – وهو من أَعلام التابعين قال : هي من الكبائر وهي أعظم من أن تكفر .
وبناء على ما سبق فقد قرر المجلس الإسلامي للإفتاء حرمة اليمين الكاذبة من أجل الحج لما سبق من النصوص، ولأنه يتوصل إلى ما هو مشروع بطريق غير مشروع.
وأعظم منه نكارة وأشنع منه من يحلف بالأيمان المغلظة زوراً وبهتاناً أن فلانة من الناس من محارمه وهي ليست كذلك، ولخطورة اليمين الغموس فقد صرح جمهور الفقهاء أنه لا كفارة لها.

والله تعالى أعلم
المجلس الاسلامي للافتاء

Booking.com Booking.com