للجمعة الثانية على التوالي فرض تقييدات مشددة على دخول المسجد الأقصى

0

ذكرت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” في بيان لها قبل ظهر اليوم الجمعة 11/7/2014 إن الاحتلال الاسرائيلي حوّل القدس المحتلة الى ثكنة عسكرية، وفرض تقييدات مشددة على دخول المصلين الى المسجد الأقصى للجمعة الثانية على التوالي ، حيث يمنع من هم دون خمسين عاماً من الرجال من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان ، واشارت المؤسسة أن كبار السن من الرجال والنساء يتوجهون هذه الساعة الى الاقصى رغم التقييدات المشددة.

وقالت المؤسسة إن الاحتلال فرض منذ ساعات الصباح الباكرة حصاراً مشددا على الأقصى، ونصب عشرات المتاريس والحواجز الحديدة عند مداخل القدس القديمة وأزقتها، وبالذات عند باب العامود والساهرة والأسباط، كما كثف من تواجده عند بوابات المسجد الأقصى، ونشر الالاف من عناصره في القدس القديمة وعند مداخل الاقصى.

الى ذلك وبالرغم من هذه التقييدات الاّ أن كبار السنّ من الرجال والنساء من اهل القدس والداخل الفلسطيني ومن أستطاع الوصول من أهل الضفة الغربية المحتلة، عزموا أمرهم وهم يتوجهون في هذه الأثناء الى المسجد الأقصى، وهناك وجود خفيف نسبياً في ساحات ومصليات المسجد الأقصى، ويتواجد عند الحواجز العسكرية القريبة من الأقصى عشرات المصلين من الشبان الذين منعهم الاحتلال من دخول الاقصى .

وأكدت المؤسسة إن  الاحتلال بذلك يحرم عشرات آلاف المصلين من أداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى، حيث من المتوقع حضور بضع آلاف المصلين فقط لأداء صلاة جمعة اليوم، مع أنه في العام الماضي وما سبقه كان يصل عدد المصلين في المسجد الأقصى، في الجمعة الثانية من شهر رمضان الى أكثر من 200 ألف مصل.

IMG_8421 IMG_8426 IMG_8427 IMG_8428 IMG_8429 IMG_8430 IMG_8431 IMG_8432 IMG_8434 IMG_8438 IMG_8439 IMG_8440 IMG_8442 IMG_8443 IMG_8444 IMG_8446 IMG_8447 IMG_8448 IMG_8450 IMG_8453 IMG_8456 IMG_8457