لاعب إنجليزي: ما يحدث في غزة “تطهير عرقي”

0
Booking.com
Booking.com Booking.com

شنّ جوي بارتون، لاعب منتخب إنجلترا السابق وفريق كوينز بارك رينجرز، هجوماً على القوات الإسرائيلية بعد قصفها إحدى المدارس في غزة، مما أدى إلى مقتل العديد من الأطفال.

وكتب بارتون، المعروف بإثارته للجدل وافتعال المشاكل داخل وخارج أرض الملعب، على صفحته بتويتر: “لو كان الهجوم من أي جهة أخرى غير إسرائيل لتدخل الغرب.. هذا الأمر لا يمكن له الاستمرار، الأطفال الأبرياء يذبحون، يجب أن يتوقف هذا”. وتابع كتابة تغريداته بوسم مخصص للمناشدة بإيقاف العنف ضد الأطفال بغزة، وقال: “الهجوم على مدرسة في بيت حانون، أمر باعث على الأسى”.

واعتبر بارتون ما يحدث في غزة “تطهيرا عرقيا” وليس حرباً ويقول: “هذه ليست حرباً، الضحايا الذين سقطوا أطفال أبرياء وليسوا مقاتلين. هذا تطهير عرقي”.

وختم بارتون تغريداته قائلاً: “ليست لدي أدنى مشكلة مع الأشخاص المتدينين، لكن مشكلتي مع البشر الذين يقتلون الآخرين باسم الدين”.

ومثّل بارتون (31 عاماً) فرق نيوكاسل ومانشستر سيتي وكوينز بارك رينجرز الإنجليزية، بالإضافة إلى مارسيليا الفرنسي، ولعب لمنتخب بلاده مباراة دولية واحدة.

Booking.com Booking.com