ضابط شرطة يعتدي على محامي ويسحله أمام أهله ويتحداه “ورينى القانون هيخدمك إزاى

0

 

5572e97cae36c[1]

كل شيئ مباح  لبشوات الداخلية … قالقانون ملك لهم يتلاعبون به كيفما يشاؤوا على حساب هذا الشعب المسكين الذي لاحول له ولاقوة… انتبه فالمسخرة شعار المرحلة وأقسام الشرطة شعارها الداخل مولود والخارج مفقود .. وفي اليوم الذي يحاكم فيه قتلة المحامي كريم حمدي وإعلان المحامين إضراب شامل اليوم السبت احتجاجا على قمع الشرطة للمحامين… لم ينتهي الإضراب إلا وفاجأتنا الداخلية وبشواتها بمسرحية جديدة تمثلت “ضابط من قسم شرطة البساتين اعتدى علىَّ بالضرب أمام أمى داخل شقتى، وأخذ الكارنيه بتاعى وحطه تحت قدمه، وقال لى ورينى القانون هيخدمك إزاى”..
بهذه الكلمات بدأ كريم سيد محامى يروى تفاصيل واقعة تعدى ضابط شرطة من قسم شرطة البساتين، وبعض أمناء الشرطة عليه، أثناء بحثهم عن شقيقه والمطلوب لتنفيذ غرامة قدرها 500 جنيه، لكونه كان ضامنًا لشقيق زوجته فى سحب عربية بالقسط، وبعد نشوب خلافات مع زوجته استغل أهلها، أنه ضامن وحاولوا حبسه ولكنهم فشلوا.

طالب بإذن النيابة فردوا عليه بعلقة ساخنة
الضحية كريم سيد، 23 سنة محامى،روى مأساته حسب اليوم السابع أنه فى تمام الساعة الخامسة صباحًا يوم الجمعة الموافق 29 مايو، قام ضابط شرطة من قسم شرطة البساتين يدعى “ح.س”، وبعض أمناء الشرطة من القسم باقتحام شقته وكسر بابها أثناء بحثهم عن شقيقى “محمد” والمحكوم عليه بغرامة قدرها 500 جنيه، مشيرًا إلى أنه لحسن الحظ لم يكن أخاه موجودًا فى هذا اليوم بالشقة. وأضاف الضحية، أنه عاش هو والدته حالة من الرعب أثناء اقتحام الضابط والأمناء لشقته، مشيرًا إلى أنه قال للضابط، إن أسلوبهم فى دخول الشقة غير قانونى، وأنهم لا يحملون إذن نيابة فأنهال عليه بالضرب والسب هو وبعض الأمناء، مما أصابه بجرح فى قدمه وسحاجات وكدمات فى أنحاء متفرقة فى جسده.

كارنيه النقابة تحت الأقدام ….  فينك ياسامح عاشور
وتابع، “الأمناء والضابط دفعوا والدتى أثناء محاولتها منعهم من التعدى على بالضرب، وعقب إبلاغهم بأنى محامٍ وأظهرت لهم تحقيق شخصيتى قام الضابط بوضع كارنيه المحاماة تحت قدمه وقالى لى: ورينى القانون هيخدمك إزاى”. وأضاف الضحية، أن الأمناء بعثروا محتويات الشقة وقام أحداهم بالاستيلاء على شنطة والدتى واستولى منها على 1500 جنيه وهاتفها المحمول، وبعد نصف ساعة من الرعب والتهديد انصرف الضابط والأمناء من الشقة. وأضاف الضحية، أنه خاف من الذهاب إلى قسم الشرطة عقب الحادث حتى لا يتم تلفيق قضية له، وأنه توجه إلى مكتب النائب العام فى اليوم الثانى للواقعة، وحرر بلاغًا حمل رقم 10806 لسنة 2015 عرائض النائب العام، كما قام بتحرير شكوى بنقابة المحامين.

المأمور: مفيش محضر وهنحبسك
وأشار الضحية، إلى أنه ذهب لمأمور قسم البساتين لتحرير محضر بعد تقديم بلاغ للنائب العام، ليثبت الواقعة، فأنكر المأمور وجود ضابط بهذا الاسم، على الرغم من قيام المأمور بالاتصال بالضابط من التليفون الأرضى وسؤاله حول الواقعة، منوهًا أنه ذكر للمأمور اسم اثنين من أمناء الشرطة ممن اقتحموا الشقة؛ وهما “ص.م” ، و”س.و” فأنكر المأمور تبعيتهم للقسم، قبل أن يخطأ أحد أفراد القسم ويؤكد اسماهما أمامه، مضيفًا أن المأمور أكد أن الأمينين اللذين ذكرت اسماهما يعملان نهارًا وليس ليلاً. وأكد الضحية، أن المأمور قالى لى “مش هحرر لك محضر وإحنا هنقدر نفبرك الموضوع، ونرفع عليك تعويض كمان.

399487_340743019285061_242671075758923_1427523_1198167520_n[1]