تركي انقذته غزة من العقوبة

0
A general view of the courtroom is seen during the trial of a 14-year-old terror suspect, accused of preparing to join militant fighters in Syria and researching how to build a bomb, in St. Poelten, Austria, May 26, 2015. The 14-year-old Austrian boy will face charges on Tuesday of preparing to join militants in Syria and researching how to build a bomb, after downloading plans onto his Playstation games console, his lawyer said.The teenager, whose family comes from Turkey, faces up to five years in jail if the court in Sankt Poelten, the capital of Lower Austria, convicts him of supporting a terrorist organisation and planning an attack. He was detained for a second time in January on suspicion of terrorism-related activity after having been briefly placed in investigative custody and then released under conditions in October. REUTERS/Heinz-Peter Bader

 

في خطوة فريدة من نوعها، تخلص رجل تركي من شكوى تقدم بها جاره ضده، وذلك بفضل مشاركته في حملة إغاثة إنسانية، لصالح أهالي قطاع غزة.

وتعود جذور القصة، إلى العام الماضي، عندما تقدم “أ. د” بشكوى ضد جاره، “إ. ش” بدعوى إلحاقه الضرر بشرفة منزله، بأدوات حادة، حسبما ذكرت النيابة العامة في ولاية طرابزون، الثلاثاء 14 مارس/آذار 2017، في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي.

ولدى تكليف مكتب الصلح في النيابة، فريقاً للمصالحة بين المشتكي وجاره، اشترط صاحب الشكوى، تبرع الجار وفق إمكاناته المادية، لحملة أطلقها الهلال الأحمر التركي، من أجل غزة.

وفي خطوة رمزية، أعقبت موافقته على شرط المصالحة، أرسل “أ.ش” رسالة نصية من هاتفه الجوال، للتبرع في الحملة (عبر رصيد الهاتف)، حسب بيان نيابة الولاية المطلة على البحر الأسود، شمالي تركيا.

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here