اللد : سكان حي شنير يبادرون بتعبيد شوارعهم بانفسهم

0
Booking.com
Booking.com Booking.com

عندما تغيب السطة ، وتغيب البلدية وتماطل في خدمة المواطنين ، لا يبقى امام هؤلاء  المواطنين  ، ىالا اخذ زمام الامور بأيديهم والعمل بقواهم الذاتية ، على تحسين ظروف حياتهم.

هذا ما حدث هذا الاسبوع في مدينة اللد وبالتحديد في حي شنير ، سنين طوال والبلدية تطلق الوعود ، بان تعبد الشوارع ولو بشكل مؤقت لكي تصبح صالحة لاستخدام السكان في فصل الشتاء  القاسي ، ولكن لا حياة لمن تنادي.

هذا ما قاله المواطن من سكان الحي توفيق الفقير ، لقد عزفت البلدية  دائماً على وتر عدم دفع  الارنونا والمياه ، واليوم السكان يدفعون الضرائب المستحقة ارنونا ، مياه وحراسة ، فهل تغير شيء لا لم يتغير اي شيء.

انها وعود فارغة من البلدية ورئيسها ، وعود في الهواء لا اساس لها على ارض الواقع ،   ولا نية لدى البلدية لتنفيذها .

انها سياسة مدروسة لابقاء العرب يعيشون في الوحل والمعاناة .

وعندما تغيب الحلول من الجهات المسؤولة والرسمية ، فلا يبقى امام  المواطنين الا اخذ زمام الامور  لايديهم ، وان يقوموا بمبادرات شخصية وعلى نفقتهم الخاصة ، بتعبيد شوارعهم بانفسهم وتحسين ظروف حياتهم ، نعم هذا الاسبوع بادر اهل شنير بانفسهم وبخطوة مباركة من السيد توفيق الفقير بتعبيد شوارعهم ومن خالص مالهم وعرقهم ، لعل الغيرة تدب في قلب  البلدية ،  وتخجل من نفسها وتتحرك لحفظ ماء الوجه.

 

 

Photo 3.3.2016, 18 10 51 (1) Photo 3.3.2016, 18 10 51 (2) Photo 3.3.2016, 18 10 51 Photo 3.3.2016, 18 10 52

Photo 3.3.2016, 8 39 48 (2) Photo 3.3.2016, 8 39 48 Photo 3.3.2016, 8 39 49 Photo 3.3.2016, 8 39 48 (1)

 

Booking.com Booking.com

اضف رد

Please enter your comment!
Please enter your name here